BMW تواجه أسوأ أزمة مالية منذ سنوات

09 مايو 2019
بقلم: أسامة محمد

لأول مرة منذ عقد من الزمن ، سجلت BMW خسارة مالية. وقد لا تشكل الخسائر التي تحققت في الربع الأول من 2019 مفاجأة كبيرة بالنظر إلى انخفاض مبيعات السيارات في جميع القطاعات ، إلا أن الانخفاض في مبيعات BMW من الصعب تفسيره ببطء سوق السيارات وحده.

وأفادت تقارير أن السبب الرئيسي لخسارة BMW هو أنها اضطرت إلى تخصيص 1.6 مليار دولار كشرط قانوني لتغطية الغرامات الأوروبية والصينية لتواطؤ شركات صناعة السيارات المزعوم مع منافسيها الألمان في تأخير إصدار تكنولوجيا الانبعاثات الجديدة. ولكن حتى مع ذلك , فقد انخفضت الأرباح بنسبة 42٪ ، بمقدار 1.1 مليار يورو (1.23 مليار دولار) ، في الربع الأول من العام.
 
كما أن السبب وراء هذا الانخفاض يتعلق بالمنافسة السعرية التي واجهتها شركة BMW في أسواق معينة والاستثمارات التي قامت بها في التكنولوجيا الجديدة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019. ومن غير الواضح ماهية تلك الاستثمارات ، ولكن بالنظر إلى التزامها بالعمل مع شركة دايملر على تقنية السيارات الذاتية القيادة بالإضافة إلى تقديم مزيد من الطرازات الجديدة التي تم إصدارها مؤخرًا مثل X7 والفئة الثامنة و Z4 و الفئة الثالثة القادمة .

ومن أجل العودة إلى الربحية، أعلنت BMW عن خطة توفير بقيمة 12 مليار يورو (13.4 مليار دولار) تتضمن تقليل أعداد الموديلات وتقليص الوقت الذي يستغرقه إنتاج سيارات جديدة . وليس كل شيء قاتم ، لأن الزخم الذي حققته BMW من خلال استثماراتها قد يتوج بموجة مبيعات للنصف الثاني من عام 2019.
 
وقال نيكولاس بيتر ، المدير المالي لشركة BMW: “نتوقع أن يكون النصف الأول من العام أضعف قليلاً بشكل عام” ، وأن الخسارة المتوقعة خلال الربع الثاني من عام 2019 يجب أن تكون نتيجة لتغيرات تؤثر على المبيعات وبسبب رفع التكاليف ، ولكن فيما يتعلق بالنصف الثاني من عام 2019 ، نتوقع أن تتحسن المبيعات.”

وسيأتي هذا الدفع من مبيعات الفئة الثالثة الجديدة و X7 ، فيما قال الرئيس التنفيذي للشركة هارالد كروجر أنه إذا أمكن لهم الخروج من هذه الفترة من المبيعات المنخفضة ، والتي يمكن أن تتفاقم بسبب تجدد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين ، فقد تكون في طريقها للعودة إلى القمة وتتفوق على مرسيدس.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً