وكيل شيفروليه يؤكد كذب المزاعم حول غلق مصنعه في مصر بسبب خليها تصدي

28 يناير 2019
بقلم: أسامة محمد

في ظل الترويج لحملات مقاطعة السيارات في مصر، توجد حرب متطرفة تشتعل بين شركات السيارات ومن يقف في صفها من التجار وبعض المسئولين في السوق والخبراء وشعب السيارات من جانب وحملة خليها تصدي وأعضائها والمشتركين فيها وعدد آخر من التجار وبعض الخبراء والاعلاميين في مصر من جانب آخر, والحرب المفتوحة بين الطرفين لا تستخدم فيها الحقائق فقط بل يتم الترويج للشائعات في الجانبين.

ومن بين الشائعات التي انطلقت حملة على مواقع التواصل الاجتماعي من حساب زعم صاحبه أنه ابن رئيس مجلس ادارة شركة المنصور للسيارات وكيلة علامة شيفروليه في مصر , وجاء في الحساب أن الشركة ستغلق خطوط الانتاج لسيارات شيفروليه في مصر بسبب الآثار السلبية التي تركتها حملة خليها تصدي على مبيعات السيارات في السوق المحلي المصري.

وعلى الفور , خرجت المنصور للسيارات وكيل شيفروليه في مصر لتوضح حقيقة الأمر وتنفي بشكل قاطع هذه المزاعم مؤكدة انها لم تنتوي غلق عمليات الانتاج في مصر وأنها لن تغلق مصنعها بسبب ضعف المبيعات وأن كل ما يتم الترويج له مجرد شائعات غير صحيحة ,وقالت في نفس الوقت أنها ستقوم بالرد من خلال الجوانب القانونية ضد كل من يروج الشائعات التي تضر بالشركة وكل من يدعى أنها على علاقة بالشركة أو رئيس مجلس ادارتها.

وكان التجار وبعض المسئولين في القطاع قد روجوا شائعات بدورهم حول العودة القوية لظاهرة الأوفربرايس وعودة أسعار السيارات للارتفاع في ظل ضعف الطلب الذي سيقود لتقليل السيارات التي يتم انتاجها أو استيرادها وبالتالي سيؤدي ذلك لضعف المعروض وقلته وارتفاع سعره في نفس الوقت لتعويض فارق ضعف المبيعات.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً