وكيل سيارات وموزع معتمد في نفس الوقت . . أيهما أفضل ؟!

22 أكتوبر 2018
بقلم: أسامة محمد

تحتدم المنافسة بشكل قوي بين الشركات الصينية في سوق السيارات المصري , وتسعى تلك الشركات لبحث كل ما لديها من طرق للمنافسة واظهار امكانياتها وجذب المشترين, وخلال فعاليات معرض أوتوماك فورميلا الماضي فرضت شركة مثل زوتي وتوكيل IFG جروب حضورهم القوي في المعرض بأكبر مساحة لصالات العرض الصينية واطلاق عدد كبير من الموديلات الجديدة لأول مرة من مختلف الأنواع بجانب سيارات كهربائية لأول مرة.

والغريب أن تقوم شركة واحدة باطلاق ليس موديل واحد أو اثنين ولكن مجموعة من الموديلات الجديدة بجانب الاعلان عن التصنيع المحلي وتقديم سيارات كهربائية لأول مرة في مكان واحد ووقت واحد وهو أمر لم تعتد عليه شركات السيارات في مصر التي تقدم مفاجآتها بصورة محدودة بطرح موديل أو اثنين.

أما باقي الشركات الصينية الأخرى في المعرض فمنها من نجح في جذب الجمهور بطرح موديلات جديدة مثل شيري التي طرحت موديلي اريزو وتيجو 4 لأول مرة في مصر وجيلي التي طرحت السيارة الجديدة امبريال لأول مرة أو جاك التي قدمت S7 الجديدة ولكن يبقى لكل هذه الشركات أنها طرحت موديل واحد جديد أو موديلين وهو الوضع الطبيعي الذي اعتدنا عليه بينما لم تطرح سينوفا سيارات جديدة وكذلك تشانجان.

أما بريليانس فأعلنت عن 3 طرازات جديدة ولكنها لم تعلن الأسعار ولم تفتح باب البيع لهم حتى الآن , أما فاو فأعلنت عن موديل جديد ولم تعلن عن عرضه للبيع في السوق فيما حاولت بودي كار أن تقلد زوتي بطرحها موديلين جديدين لأول مرة من علامتي كينبو وشانجي بجانب الموديلات الحديثة التي طرحتها من كلا العلامتين في الفترة الأخيرة قبل المعرض بوقت ليس ببعيد.

ولأن بعض الشركات وجدت أن هناك من نجح في خطف الضوء وطرح توكيل واثنين في السوق فقررت الشركات الأقدم أن تظهر تاريخها وتمتعها بمجموعة واسعة من التوكيلات ، فمجموعة القصراوي خرجت للتحدث في حالة نادرة لم تتكرر كثيراً عن توكيل سانج يونج التابع لها والمخصص لوكالته شركة عربيات لتعيد التأكيد على أنها بجانب التوزيع لا تعمل في السيارات الصيني فقط ولكن في الكوري المميز ولتظهر تنوع توكيلاتها في مصر التي تشمل جاك وسينوفا وسانج يونج بالاضافة الي هايما التي تعتبر على صلة بالشركة.

وفي نفس الوقت أعلنت مجموعة قصراوي عن افتتاح فرع جديد لمركز خدمة متكامل لنيسان أوتو ايجيبت وقد وصلت بعض التفاصيل الي موتورزبلس بخصوص أن عمليات توزيع نيسان وتويوتا والميكروباص الصيني كان لها الدور الأكبر في الفترة الأخيرة في استمرار قصراوي جروب في مصر بشكل جيد مع تراجع أعمالها فيما يتعلق بجاك وسينوفا في ظل المنافسة القوية التي تواجهها.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً