واليسكار التونسية تطلق ثاني أجيال سيارتها ال”إس يو في” الصغيرة

06 أبريل 2017
بقلم: محمد سامح

واليسكار هي شركة تونسية لصناعة السيارات، تأسست عام 2007 ومقرها في مدينة المرسى التونسية الساحلية. يبلغ إنتاج واليسكار 600 وحدة سنويا. وتبيع واليسكار سياراتها في بنما وفرنسا واسبانيا وقطر والمغرب، تتعاون واليسكار مع شركة بيجو الفرنسية للسيارات، وذلك باستخدام محرك بنزين 1.4 لتر الخاص بمجموعة بى إس إيه في سياراتهم. تأسست الشركة من قبل الأخوين عمر و زيد جيجا. وتهتم الشركة بضرورة وأهمية التوافق مع المعايير الأوروبية. وتُركز الشركة بالأساس على فكرة المركبات القابلة لإعادة التدوير. موردي الأجزاء لواليسكار هم سيتروين، بيجو، “فى دى أو” و يوتاك، وتستخدم الشركة رمز سى إل 9 في رقم تعريف المركبات الخاص بهم.

النموذج الأول من واليسكار هو إيزيس و الذى تم إطلاقه ف 19 أكتوبر 2008 بطريقة التجميع الكلى الكامل، و هو متاح للطلب دون أبواب أو كسيارة إس يو فى صغيرة ببابين مفتوحين، في تقليد لأسلوب الشركة الايطالية “لويل إس بى إيه” و السويسرية ديافيلينو. وكانت السيارة إيزيس من تصميم شركة إتش إتش التونسية للتصميم، وقد سميت السيارة على إسم جزيرة واليس وفوتونا في المحيط الهادئ.

المحرك الوحيد المتاح ل إيزيس هو محرك بنزين، من بي إس إيه بيجو سيتروين مكون من أربعة اسطوانات سعة 1360 سي سي  بصمامين لكل اسطوانة، يخرج قوة 74 حصانا. دائرة الدوران الخاصة بالسيارة نصف قطرها 9.2 متر. إيزيس تخرج من المصنع بحوالى 100 تشكيلة محتملة من التجهيزات الخاصة، مع إمكانية للعملاء للاختيار بين مجموعة من الملحقات المختلفة مثل مختلف عجلات القيادة، وتقليم الداخلية والأجهزة المُضمنة. ولا يتوفر هذا النموذج حتى الآن إلا في تونس والمغرب وفرنسا وبنما. هذا و قد إستطاعت السيارة الحصول على نجمتين فى إختبارات السلامة الأوروبية يورو إن كاب.

في عام 2014، أعلنت واليسكار أن واليسكار إيزيس هى في نهاية دورة إنتاجها في طور إعداد نموذج جديد يدعى أيريس والذى تم إطلاقه بالفعل في مارس 2017، بسعر 30.900 دينار تونسي (حوالي 12.600 يورو). والجدير بالذكر أن السيارة مبنية باستخدام جسم مصنوع من الألياف الزجاجية على شاسيه من الصلب على شكل السلم، وهي تكنولوجيا قديمة ولكنها تتميز بالقدرة على الإنتاج القليل في العدد بدون التكلفة الباهظة التي تأتي مع إسطمبات الجسم الصلب المستخدمة في السيارات الحديثة.

Save

Save

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً