هل ستوافق الحكومة على استيراد سيارات غاز طبيعي ملاكي بحوافز جمركية ؟

28 يونيو 2018
بقلم: أسامة محمد

يبدو أن ارتفاع أسعار البنزين في الفترة الأخيرة يدفع بقوة في طريق انتشار بدائل الوقود التقليدي البنزين والسولار في السوق المصري, وتقوم شركات الغاز الطبيعي في مصر بدور كبير في استغلال كل الفرص التي تتاح لزيادة دورها ومبيعاتها في قطاع السيارات واضافة مزيد من السيارات المحولة للعمل بالغاز الطبيعي.

وبمجرد ارتفاع أسعار الوقود تم الاتفاق على تحويل 1000 سيارة جديدة للعمل بالغاز الطبيعي في مصر من خلال اتفاق جرى بين جهاز تنمية المشروعات وشركة كارجاس التي تعتبر ثاني أكبر شركة لتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي بعد غازتك. وشمل الاتفاق تمويل قدره 7.5 مليون جنيه لتحويل 1000 سيارة جديدة للعمل بالغاز الطبيعي بجانب افتتاح مراكز زيوت للسيارات.

وتشمل قيمة عمليات تمويل تحويل السيارات الألف 5 مليون جنيه تقريباً ويتماشى هذا الاتجاه مع اهتمام الدولة برفع الدعم عن البنزين والبحث عن بدائل أقل في الاستهلاك وأقل في التلويث للبيئة بجانب كونها أوفر في السعر وتقلل من الأعباء التي تتحملها الدولة في مجال الدعم . وتعتبر السيارات الألف الجديدة اضافة الي قرابة 28 ألف سيارة قام الجهاز بالمساهمة في تحويلها من قبل وهي متنوعة بين سيارات أجرة ولها الغلبة وسيارات ملاكي.

وكانت المشكلة الرئيسية التي تواجه شركات الغاز الطبيعي في مصر تتمثل في اقناع اصحاب السيارات الملاكي بتحويل سياراتهم للعمل بالغاز الطبيعي ، فيما كان الاتجاه الأكبر للتحويل منتشر بين سيارات التاكسي والميكروباصات التي تحتاج لكميات كبيرة من الوقود والتحويل للغاز يوفر الكثير علي السائقين في حين لا تكون هناك حاجة كبير للشنطة الخلفية التي تتواجد بها أسطوانات الغاز.

ولكن مع الارتفاعات المتتالية في أسعار الوقود أكدت شركات الغاز الطبيعي في مصر أن نسب تحويل السيارات الملاكي ارتفعت بصورة متزايدة للاستفادة من فارق السعر بين البنزين والغاز الطبيعي ، في حين تسعى شركات الغاز للاتفاق مع الحكومة المصرية على تسهيل ادخال السيارات العاملة من الأساس بالغاز الطبيعي للسوق المصري والتي تكون الاسطوانات في أرضية السيارة فلا تحدث مشكلة في الحقيبة الخلفية وتسعى الشركات لتقليل الجمارك على هذه السيارات اسوة بالسيارات الكهربائية لتحقق انتشار أكبر بين مشتري السيارات الملاكي الجديدة خاصة ان هناك نسبة جيدة من سيارات عالمية شهيرة تتوفر بالغاز الطبيعي.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً