هارلي ديفيدسون تؤكد أن المشترين لايريدون دراجات كهربائية

12 أكتوبر 2019
بقلم: أسامة محمد

تعاني شركة هارلي ديفيدسون المتخصصة في الدراجات النارية من مشكلات منذ عام 2007, فإلى حد كبير ، كانت مشكلتها متمثلة في أن عدد الأشخاص في الولايات المتحدة الذين يركبون الدراجات النارية في انخفاض مستمر وهو ما يعني ان الشركة في حاجة الي الوصول إلى المشترين الأصغر سنا لزيادة مبيعاتها. وبالنظر إلى مستوى الوعي البيئي الذي تملكه الأجيال الشابة الجديدة، فإن استخدام الكهرباء خطوة منطقية في الدراجات النارية.

وكانت الشركة قد افتتحت الحجز على دراجاتها الجديد LiveWire الكهربائية الأنيقة والسريعة في يناير ، وبدأت حالياً تسليم السيارات للمشترين , ووفقا لتقرير من رويترز ، فإن الأمور لا تسير بطريقة جيدة لأن معظم الطلبيات تأتي من ملاك هارلي ديفيدسون الأصليين الأكبر سناً وليس من الأجيال الجديدة المستهدفة.

وفقًا للمقابلات التي أجريت مع عدد كبير من تجار هارلي ديفيدسون، فقد قام العديد من الشباب بإجراء استفسارات حول LiveWire, ومع ذلك ، يحجم التجار عن طلب الدراجة لأنها تتطلب تدريب الموظفين مع الاستثمار في اقامة محطات شحن من المستوى 3.

وبالنسبة لأولئك التجار الذين التزموا بالحصول على LiveWire ، فإن المشكلة التي يواجهونها تتمثل في تحويل هذه الاستفسارات من الشباب إلى عمليات بيع بدفعهم للشراء وليس مجرد الاستفسار والرحيل. والمشكلة ببساطة تتلخص في السعر , فعادة ما تكون تكلفة دراجات هارلي ديفيدسون الجديدة أقل بقليل من 7000 دولار ، لكن LiveWire يبدأ من 29.799 الف دولار.

وبينما نتوقع أن تكون السيارات الكهربائية أغلى من نظيراتها التي تعمل بالوقود، فإن سيارة نيسان ليف تبدأ من 29.990 دولار, وهناك بالفعل دراجة نارية كهربائية في السوق هي Zero SR / F يبلغ سعرها 18.995 ألف دولار فقط.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً