مهمة تسلا التالية هي العثور على علاج لفيروس كورونا

04 يوليو 2020
بقلم: أسامة محمد

عندما تم إيقاف الإنتاج خلال وباء كورونا في وقت سابق من هذا العام ، استغلت شركة تسلا منشآتها التصنيعية لبناء مراوح لأجهزة التنفس الصناعي لتنقذ الأرواح باستخدام أجزاء من طرازات تسلا Model 3. وحالياً أعلن إيلون موسك أن تسلا ستقوم بتصنيع طابعات جزيئية متنقلة للمساعدة في تطوير لقاح محتمل لفيروس كورونا يتم تطويره بواسطة شركة CureVac في ألمانيا، حيث يبدو أن تسلا تدخل في صناعة التكنولوجيا الحيوية.

وقال موسك “من حيث المبدأ ، أعتقد أن الحمض النووي (RNA) و(DNA) لهما إمكانات مذهلة، وهذا يجعل من حل العديد من الأمراض مشكلة برمجيات. وجاء ذلك رداً من موسك على مستخدم لتويتر يسأل عن أفكاره حول لقاح RNA ، مضيفًا أن “تسلا ستقوم ببناء مصانع صغيرة لـ RNA لشركة CureVac وربما شركات أخرى للمساعدة في إنتاج لقاح محتمل لفيروس كورونا.

من حيث المبدأ ، أعتقد أن الحمض النووي RNA الاصطناعي والحمض النووي DNA لهما إمكانات مذهلة. وسيتم بناء هذه “المصانع الدقيقة” في ألمانيا ، وهي المصانع التي تطور أنظمة تصنيع آلية للبطاريات وخلايا الوقود. وقد تم تأسيس CureVac في عام 2000 ، وهي تطور طابعات محمولة للقاحات ضد مسببات الأمراض المعروفة بما في ذلك حمى لاسا ، الحمى الصفراء وداء الكلب وكذلك الأمراض الجديدة وغير المعروفة.

وقد حصلت CureVac على استثمار بقيمة 300 مليون دولار من الحكومة الألمانية للمساعدة في تسريع تطوير اللقاح.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً