معرض نيويورك للسيارات 2020 مستمر رغم الغاء معرض جنيف

01 مارس 2020
بقلم: أسامة محمد

هزت صناعة السيارات في العالم صدمة جديدة مع إلغاء معرض جنيف للسيارات بسبب المخاوف من فيروس كورونا المعروف باسم COVID-19. وكانت الأخبار متوقعة إلى حد ما ، لكن الاهتمام يتحول الآن إلى معرض نيويورك للسيارات الذي من المقرر أن ينطلق يوم 8 أبريل. وبعد إلغاء معرض جنيف للسيارات ، أكد المسئولون عن معرض نيويورك أنهم مستمرون في تنظيم المعرض وافتتاحه في موعده المقرر.

وأكدوا أنهم على اتصال بالمسؤولين الحكوميين والمحليين ومركز مؤتمرات جاكوب ك. جافيتس ، وفي هذه المرحلة ، لا توجد خطط لإلغاء أي عروض في المنشأة. وأضافوا أن مركز جافيتس يتخذ تدابير احترازية للمساعدة في منع انتشار فيروسات الجهاز التنفسي وسوف يفعلون الشيء نفسه لحماية العارضين والحضور.

ولم يوضح المسئولون هذه التدابير ، ولكن من المحتمل أن يكون لها تشابه مع الخطط التي كان من المقرر أن يتم تطبيقها في معرض جنيف للسيارات. وتضمنت هذه الخطوات برنامجًا محسنًا للتنظيف والتطهير بالإضافة إلى حملة توعية. وإلى جانب التأكيد على أن معرض نيويورك للسيارات لا يزال من المقرر عقده ، أعرب منظمو المعرض عن أسفهم العميق لالغاء معرض جنيف للسيارات. وواصلت جمعية تجار السيارات الكبرى في نيويورك القول “نحن متعاطفون مع شركات صناعة السيارات في العالم الذين تأثروا بهذه الظروف غير المتوقعة “.

وبينما كان هناك الكثير من التكهنات بأن معرض جنيف للسيارات سيتم إلغاؤه ، خاصة بعد الإبلاغ عن حالات COVID-19 في سويسرا ، يبدو أن معرض نيويورك للسيارات أقل عرضةً لمصير مماثل. ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فإن كورونا لا ينتشر حاليًا في الولايات المتحدة. ومع ذلك ، فإنهم يحققون في شخص محتمل قد يكون حامل للفيروس في كاليفورنيا حيث حددوا شخصًا ليس لديه تاريخ سفر مشبوه أو تعرض لمريض آخر مصابًا بـ COVID-19.

واعتبارًا من 26 فبراير ، يقول مركز السيطرة على الأمراض إن هناك 15 حالة إصابة بـ COVID-19 في الولايات المتحدة. ولاحظت الوكالة أيضًا أن “المخاطر الصحية المباشرة الناجمة عن COVID-19 تعتبر منخفضة” ، لكن “الخطر المحتمل على الصحة العامة الذي يمثله COVID-19 كبير ، على مستوى العالم والولايات المتحدة”.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً