معايير Euro 7 الجديدة قد تؤدي الي توقف انتاج السيارات بمحركات الاحتراق

10 ديسمبر 2020
بقلم: أسامة محمد

يبدو أن شركات صناعة السيارات قلقة من أن معايير الانبعاثات الأوروبية الجديدة Euro 7 القادمة ستزيد من تكاليف انتاج السيارات لدرجة أنه لن يكون من المربح بعد الآن تصنيع سيارات ركاب بدون نظام الهجين أو الدفع الكهربائي بالكامل. وستعمل معايير Euro 7 على تقليل الحد الأقصى المسموح به للانبعاثات , ومن المتوقع أن تدخل حيز التنفيذ في عام 2025 .

وتقول المقترحات أنه ربما يكون أحد الأمور الوصول الي انخفاض في أكاسيد النيتروجين (NOx) إلى 30 ملليجرام لكل كيلومتر ، والتي ستكون وفقًا لمعايير اليوم أقل من هامش الخطأ في أنظمة قياس الانبعاثات . وفي يناير ، ستفرض معايير Euro 6d على المركبات أن لا تصدر أكثر من 80 مجم / كم ، سواء في الاختبارات أو في ظروف القيادة الحقيقية باستثناء هامش الخطأ في وحدات قياس الانبعاثات المحمولة ، المقدرة بـ 34.4 مجم / كم كحد أقصى .

وقال مهندس كبير في فولكس فاجن أنه إذا ما تحولت مقترحات Euro 7 لقوانين داخل الاتحاد الأوروبي بشأن المعايير القصوى للانبعاثات من المركبات ودخلت حيز التنفيذ، فلن تتحمل شركة صناعة السيارات الألمانية بعد الآن أن تبيع سيارة مثل بولو بسعر أقل من 15 ألف يورو ، بل وربما تكون هذه نهاية محركات الاحتراق الداخلي ولا يمكن حتى لسيارة هجينة محدودة بقوة 48 فولت تلبية مثل هذه المتطلبات المنخفضة في كل موقف.

وقال أن السيارات التقليدية لن ترتفع التكاليف الخاصة بانتاجها فحسب ، بل سيختفي أيضًا كل ما هو ممتع في القيادة مثل جوانب التسارع وغيرها. ورغم أن من المهم انتشار السيارات الكهربائية ولكن لن يكون في امكان الجميع شراء سيارات هجينة أو كهربائية ، وقال مهندس فولكس فاجن أن من يملك سيارة تقليدية ولا يستطيع شراء سيارة كهربائية أو هجينة فلن يمكنه بعد ذلك شراء سيارة بمحرك تقليدي جديدة بل سيظل متمسك بسيارته القديمة.

وقال أنه هذا الأمر سينتهي بالفعل بزيادة الانبعاثات الضارة ، على الأقل في المدى القصير.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً