مصنعو السيارات : من يشترى سيارة جديدة لن يتأثر بزيادة رسوم التراخيص

02 يوليو 2018
بقلم: أسامة محمد

صرح خالد سعد أمين رابطة مصنعي السيارات في مصر لـ”موتورزبلس” ان ما يشيعه البعض بخصوص تأثر مبيعات السيارات في السوق المصري بسبب تطبيق رسوم التراخيص الجديدة أمر ليس له أي أساس من الصحة , موضحاً أن تطبيق الرسوم بدأ اليوم فقط وبالتالي فكيف يكون له تأثير على المبيعات كما يدعى تجار السيارات ؟!!

واشار الي أن ركود مبيعات السيارات له عوامل عديدة ينضم لها في وقت لاحق زيادة الرسوم ولكن في الوقت الحالي هناك أسباب جعلت الركود مستمر في الشهور السابقة منها ضعف الدخل للمواطنين وارتفاع الأسعار للسيارات ولكن السلع في المجتمع وارتفاع تكاليف الصيانة وتشغيل السيارة التي جعلت العميل يعيد التفكير في شراء السيارة مع اعادة ترتيب أولوياته.

وأشار بصورة واضحة الى ان الذي قرر شراء سيارة واتخذ القرار فلن يعود عن الشراء سواء بسبب أسعار البنزين الجديدة أو رفع رسوم التراخيص ، فمن يدفع 200 ألف جنيه سعر سيارة لن يضيره دفع 500 جنيه رسوم تراخيص عليها أو دفع التكلفة الاضافية لسعر البنزين وأشار الي أن العميل الذي قد يفكر في عدم شراء السيارة هو العميل الذي يواجه تردد من الأساس في الشراء ولم يستقر بعد على فكرة الشراء وهذا العميل سيتراجع بصورة شبه كبيرة عن الشراء بسبب الزيادات الأخيرة.

وكان نفس الكلام أكده عدد آخر من المسئولين في شركات السيارات مع تشديدهم على أن من هو مقتنع بقكرة شراء سيارة لن يعيده عنها شيء وأن ارتفاع سعر البنزين أو حدوث زيادة في رسوم التراخيص لن يوقف عمليات شراء السيارات في السوق.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً