مشروع إحلال الملاكي القديم بالغاز الطبيعي يعود للواجهة في مصر

13 يوليو 2020
بقلم: أسامة محمد

تستعد مصر لمرحلة جديدة من مراحل الاحلال لمركباتها ، فمنذ سنوات قامت باحلال التاكسي القديم باللونين الابيض والأسود الي التاكسي الابيض الذي شمل سيارات حديثة مع الانهاء التدريجي لوجود السيارات القديمة التاكسي في مصر التي اختفت بالفعل من الشارع وتحول بعضها الي ملاكي وتم تخريد جزء كبير منها ضمن مشروع احلال التاكسي في مصر.

ولكن الآن بدأت الأصوات المطالبة باحلال السيارات الملاكي القديمة تتعالي, حيث بدأ الامر مع شركات السيارات التي طالبت بالأمر لزيادة مبيعاتها بصورة كبيرة في ظل الركود في المبيعات في السنوات الأخيرة, بينما ظهرت مقترحات حكومية عديدة من وقت لآخر. ولكن وفي ظل الطفرة الجديدة في مشروعات الطرق والنقل في مصر, تسعي القيادة السياسية في البلاد الي ان تواكب حركة السيارات على الطرق حداثة مشروعات الطرق من خلال التخلص من السيارات القديمة واستبدالها بسيارات حديثة.

ويبدو أن الأمر سيتحول قريباً الي مبادرة حقيقية خاصة مع تعليق عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية خلال افتتاح بعض المشروعات القومية على فكرة استخدام السيارات القديمة في الطرق حيث أشار الي أنه يجب الزام السيارات بأن تكون أكثر صداقة للبيئة وأن تعمل بالغاز الطبيعي بدلاً من البنزين, وفسر الخبراء هذا التصريح بأنه مقصود به السيارات الملاكي القديمة فوق 20 سنة وكذلك سيارات التاكسي والأجرة والميكروباص.

وأشاروا الي أن السيارات الملاكي الحديثة ليس لها علاقة بالأمر, وأكد السيسي في تصريحاته أن فكرة الزام السيارات بالعمل بالغاز الطبيعي نتيجة لحق الدولة في اختيار نوعية السيارات التي تعمل في الشوارع والطرق والتي ستدخل في مشروعات الاحلال حيث يستهدف منها تحقيق أداء بيئي جيد حيث سيتم احلال السيارات الملاكي القديمة بجانب التاكسي والميكروباص بسيارات عاملة بالغاز الطبيعي.

وتعليقاً على الأمر قالت وزيرة الصناعة في مصر نيفين جامع أنهم يملكون مبادرة لاحلال السيارات القديمة وتحويلها الي سيارات تعمل بالغاز الطبيعي للحد من تلوث البيئة ، وأشارت الي أن الدولة ستقوم باقامة 366 محطة غاز طبيعي جديدة لدعم اتجاه الدولة لاحلال السيارات القديمة بسيارات تعمل بالغاز ، ووضحت أن هناك امكانية للراغبين في تحويل سياراتهم الملاكي الأقل من 20 سنة بالقيام بالتحويل بصورة طبيعية ليتم تحويل سياراتهم لغاز وبنزين معاً.

كما قالت أن هناك مبادرة لتحويل السيارات الملاكي فوق 20 سنة الي سيارات غاز بعد تخريد السيارات القديمة وتوفير حوافز لأصحابها للحصول على سيارات جديدة تعمل بالغاز لتحسين أسطول المركبات في مصر والحفاظ على البيئة مؤكدة أن الحملة تستهدف مليون و800 ألف سيارة قديمة في مصر مع استثمار من الدولة بقيمة 320 مليار جنيه.

وطالب السيسي الدولة سواء الحكومة أو وزارة المالية بتوفير مزايا مالية كبيرة لدعم أصحاب السيارات لاختيار الغاز الطبيعي وأشار الي أنه من الأفضل أن تكون عملية تقسيط التحويل للغاز الطبيعي بدون فوائد على الاطلاق لجعل الناس تقبل على عملية التحويل مع توفير مزايا أخري من حيث الجمارك.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً