مرسيدس EQS . . بداية عصر جديد للسيارات الكهربائية الفاخرة

16 أبريل 2021
بقلم: أسامة محمد

أطلقت مرسيدس أخيراً طرازات EQS السيدان الكهربائية الجديدة لأول مرة لتبدأ عصر جديد من المنافسة في قطاع السيارات الكهربائية الفاخرة حيث تمثل تحدي بارز لطرازات تسلا وأودي وبورشة المنافسة لها, والمميز في هذا الموديل أنه يعتبر أول طرازات مرسيدس التي تعتمد على قاعدة انتاج خاصة بالمركبات الكهربائية وبالتالي تأتي مختلفة في الشكل عن النسخ المماثلة لها من قطاع المركبات السيدان بالمحركات التقليدية مثل S-Class.

وتصميم السيارة المميزة له لمسة الكوبيه الأنيقة وتقدم السيارة كموديل 2022 ومن المقرر وصولها الي صالات البيع في الولايات المتحدة في الخريف ، وتأتي السيارة بمدي قيادة يصل الي 770 كم في الشحنة الواحدة لتتفوق بذلك على السيارات الكهربائية الأخري المنافسة . وتتمتع السيارة بتصميم جريء مع مقصورة داخلية بتكنولوجيا عالية حيث تعرض السيارة اتجاه تصميم جديدة في عائلة EQ .

وتأتي السيارة بأول تطبيق لما يعرف باسم MBUX Hyperscreen مع لوحة قيادة زجاجية كبيرة تتضمن 3 شاشات منفردة تشمل شاشة للعدادات وشاشة للنظام الترفيهي في الوسط وشاشة في جانب الراكب الأمامي. وتتوفر السيارة في اصدارين كلاهما يحمل بطارية 108.7 كيلوواط في الساعة ليثيوم أيون ، والموديل الأساسي يحمل اسم EQS 450+ مع محرك كهربائي وحيد على المحور الخلفي للسيارة يولد 329 حصان وعزم دوران 550 نيوتن متر .

أما النسخة الثانية فهي EQS 580 4Matic وتعمل بالدفع الكلي مع محرك اضافي أمامي كهربائي بجانب الخلفي بقوة اجمالية 516 حصان وعزم دوران 828 نيوتن متر وامكانية التسارع الي 100 كم في الساعة في 4.1 ثانية . وتعتبر EQS أكثر سيارات مرسيدس في الديناميكية وليس هذا فقط بل تعتبر أكثر سيارة انتاج في العالم تحمل جوانب أيروديناميكية وهو انجاز كبير للسيارة . وتصل سرعة السيارة الي 210 كم في الساعة ومن المنتظر تقديم نسخة ثالثة من السيارة بقوة أكبر وتركز على الأداء العالي.

ويمكن شحن البطارية الخاصة بالسيارة من 10 الي 80% في 35 دقيقة عبر شاحن سريع DC بقدرة 110 كيلوواط ، بينما الشاحن الجداري 240 فولت فيمكنه شحن السيارة في 11 ساعة . وتأتي السيارة بتصميم مختلف عن باقي موديلات مرسيدس حيث أن قاعدة الانتاج الجديدة للسيارة تمكن المصممون لها من تخفيض ارتفاع الجزء الأمامي من السيارة وزيادة طول الزجاج الأمامي مع سقف أكبر حجماً .

وتحمل السيارة تصميم أنيق مع خطوط أقل وفي المقدمة ، توجد لوحة سوداء لامعة بدلاً من الشبكة الأمامية مع شعار مرسيدس مع نجوم صغيرة ثلاثية الرؤوس محفورة في السطح أدناه. كما توجد 3 وحدات ليد صغيرة لكل مصباح امامي للسيارة مع شريط اضاءة ليد بكامل العرض في مقدمة السيارة ويربط المصابيح الأمامي, وتحصل المصابيح الخلفية أيضًا على تفاصيل مفاجئة مع تصميم جديد مستوحى المصابيح الكهربائية العتيقة.

وتتميز السيارة بالحجم الكبير والتصميم الخلفي القوي فوق العجلات الخلفية والأبواب بدون إطار مع مقصورة داخلية كبيرة , ويتوفر للسيارة نظام تدليك وتدفئة وتهوية لكل من السائق والراكب الأمامي ، وكذلك ضبط المناخ والإضاءة المحيطة وإعدادات الصوت. ويمكن للراكب أيضًا تشغيل الموسيقى الخاصة به عبر سماعات الأذن التي تعمل بتقنية بلوتووث .

وباستخدام الذكاء الاصطناعي ، تتعلم EQS المزيد عن تفضيلات السائق وجدوله الزمني ، وعلى سبيل المثال ، إذا اتصل السائق بانتظام بشخص ما عند مغادرة المكتب ، فسوف يقترح MBUX إجراء هذه المكالمة بمجرد مغادرة EQS لموقف السيارات. وبالنسبة للنسخة الأساسية من السيارة فستأتي بشاشة لمس مركزية أكثر تقليدية مقاس 12.8 بوصة مع عدادات رقمية قياسية مقاس 12.3 بوصة.

ولن يكون الأمر مفاجيء إذا كانت السيارة الكهربائية الفاخرة أكثر اتساعًا من S-Class بالداخل. والغريب أنه على الرغم من عدم وجود محرك أو ناقل حركة في السيارة الكهربائية ، فإن لوحة العدادات مرتفعة إلى حد ما ، مما يمنح الصف الأمامي إحساسًا مريحًا كما هو الحال في الكونسول الوسطي وفي الطراز المجهز بـ Hyperscreen ، يظهر لمسات من الخشب على غطاء تخزين الكونسول، مع جلد جميل وبلاستيك ناعم الملمس ومواد من الجلد المدبوغ من الألياف الدقيقة في أماكن أخرى.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً