مرسيدس مايباخ تزلزل عالم فوق النخبوية بنموذج تجريبي يمزج ما بين السيدان والكروس أوفر

25 أبريل 2018
بقلم: محمد سامح

كشفت مرسيدس بنز أثناء مشاركتها بمعرض بكين الدولى للسيارات عن أفخم طرازاتها التجريبية والجديدة كلياً مايباخ ألتيميت لاكشرى أو منتهي النخبوية، وهو طراز جديد بالكامل ومخصص لمايباخ ومن نمط غريب وفريد فى ذات الوقت لم تعهده مرسيدس من قبل، فهو عبارة عن سيدان كبيرة الحجم ولكن بخلوص أرضي كبير مع تجاويف عجلات عملاقة أشبه بتلك المتواجدة فى طرازات الكروس أوفر مع عجلات كبيرة الحجم ذات إطارات مرتفعة، ذلك التصميم المثير للجدل تم بناءاً على دراسة توجهات السوق الصينية والعميل الصيني بالأساس، حيث تزدهر مبيعات كلاً من السيدان والكروس أوفر فى القطاع النخبوي الصيني.

تستمد ألتيميت لاكشرى التجريبية طاقتها الحركية من أربعة محركات كهربائي على الأربع عجلات. تنتج المحركات الكهربائية الأربعة ما مجموعه 738 حصاناً (550 كيلووات)، وببطارية 80 كيلوواط / ساعة تسمح بمدى يقدر بأكثر من 322 كيلومتر. يسمح نظام الشحن السريع باسترداد حوالي 97 كيلومترًا خلال خمس دقائق فقط.

عملاء “مايباخ” يشترون هذه السيارات الفخمة لركوبها براحة في حين يتعامل سائق السيارة مع القيادة، ويركز المصممون على تدليل الركاب الخلفيين لهذا النموذج التجريبي. يجلس الركاب هناك في كراسي قابلة للتعديل بالكامل مع جلد نابا مخيط بالألماس في لون أبيض كريستال. هناك أيضا الكثير من تقليم الذهبي الوردي. تتميز وحدة الكونسول الوسطية الواسعة بمجموعة شاي متكاملة، بما في ذلك قسم ساخن أسفل القطع للحفاظ على المشروبات دافئة. ينزلق غطاء كهربائي في مكانه بعد الاستمتاع بوقت الشاي.

يحصل قائد ألتيميت لاكشرى التجريبية على زوج من الشاشات الرقمية قياس 12.3 بوصة تماماً كما فى طرازات مرسيدس بنز، إحداها للعدادات والأخرى للمعلومات والترفيه. هناك المزيد من الجلد الأبيض الكريستال الأمامي ومزيج من قطع الخشب والتقليمات الذهبية الوردية.

ستعرض العلامة التجارية مايباخ الفرعية SUV في المستقبل ، لكن من المحتمل أنها لن تبدو مثل هذا المزيج الغريب من تصميم SUV و السيدان. بدلا من ذلك ، سوف تستخدم مرسيدس على الأرجح GLS كأساس للنموذج الفاخر للغاية.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً