مرسيدس تستعد للتفوق على بي إم دبليو في عام 2021

10 أبريل 2021
بقلم: أسامة محمد

تعتبر مرسيدس من شركات السيارات التي كانت تأمل في تحقيق نتائج ايجابية في عام 2021 ، وقد أعلنت عن أرقام مبيعاتها في البع الأول من العام 2021 في أمريكا الشمالية ، حيث باعت 89.915 ألف سيارة ركاب وشاحنات صغيرة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام ، وهو ما يمثل زيادة سنوية بنسبة 19.5 %. ومما لا يثير الدهشة ، أن سيارات الـSUV الفاخرة من عائلة GLC وعائلة GLE كانت مرة أخرى أكثر الموديلات مبيعًا في تشكيلة مرسيدس.

وباعت مرسيدس 78.256 ألف سيارة ركاب ، وهو أفضل من إجمالي مبيعات سيارات بي إم دبليو البالغ عددها 71.433 ألف وحدة في نفس الفترة. وستكون هذه الأخبار مميزة لمرسيدس التي فقدت لقب الأكثر مبيعاً للسيارات الفاخرة في أمريكا في عام 2020 لصالح بي إم دبليو.

وكان طراز مرسيدس الأكثر مبيعًا في الربع الأول هو GLE حيث تم بيع 16.668 ألف وحدة ، بزيادة 41.2٪ على أساس سنوي. وتبعها موديل GLC التي باعت 15،569 وحدة بزيادة 18.9٪. وباعت E-Class 8،199 وحدة ، متقدمة مباشرة على C-Class مع عدد 7،696 وحدة. وكانت SLC المتوقفة عن الانتاج هي سيارة مرسيدس الأقل مبيعًا بـ 198 وحدة ، نسبقها SL بعدد 311 وحدة و S-Class عند 1043 وحدة.

وانخفضت مبيعات S-Class بنسبة 55.9٪ على أساس سنوي ، لكن هذا ليس مفاجئًا حيث تستعد مرسيدس للانتقال إلى تقديم S-Class الجديدة كليًا بتصميمها الداخلي المثير. وقال ديميتريس بسيلاكيس ، الرئيس التنفيذي ورئيس مرسيدس الولايات المتحدة : “لقد بدأت مرسيدس-بنز بداية قوية ، مدعومة بالطلب القوي على تشكيلة طرازاتنا وبدعم من الالتزام المتميز لشركائنا من الوكلاء بالتسليم لعملائنا”. وأشار إلى إطلاق الطرازات الرائدة مثل S-Class الجديدة ، و EQS ، و S-Class مايباخ كإضافات قادمة مثيرة للمجموعة ستساعد في زيادة المبيعات وربما التفوق على مبيعات بي إم دبليو.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً