مرسيدس تتخلص تدريجياً من ناقل الحركة المانيوال وتقلل من المحركات

12 أكتوبر 2020
بقلم: أسامة محمد

أعلنت مرسيدس عن مزيد من التفاصيل حول إستراتيجيتها الرئيسية لخفض التكاليف من أجل تحقيق ربحية أعلى ، حيث ستقوم شركة صناعة السيارات الألمانية بالتخلص التدريجي من ناقل الحركة اليدوي في سياراتها وتقليل عدد محركات الاحتراق الداخلي بنسبة 40 بالمائة حتى عام 2025 وبنسبة 70 بالمائة بحلول عام 2030. والهدف هو خفض التكاليف ونفقات البحث والتطوير بأكثر من 20 بالمائة بحلول عام 2025.

وقال ماركوس شايفر الرئيس التنفيذي للعمليات في مرسيدس بنز: “بينما سنوسع قائمتنا من السيارات الكهربائية لتصل إلى أكثر من 50 في المائة من المبيعات العالمية بحلول عام 2030 ، فإن استثماراتنا في تطوير محركات الاحتراق ستنخفض بسرعة وستنخفض عدد أنواع محركات الاحتراق بنسبة 70 في المائة بحلول عام 2030”.

ولم تكن مرسيدس أبدًا علامة تجارية مرتبطة بناقل الحركة اليدوي على أي حال ، حيث تقدم عددًا قليلاً جدًا من الموديلات ذات الناقل المانيوال ، وعادةً ما تكون ممثلة في النسخ الأساسية من طرازاتها في مناطق مثل أوروبا. ولا تتضمن تشكيلة الشركة الأمريكية الحالية أي طراز مزود بناقل حركة يدوي.

وستقوم شركة صناعة السيارات الألمانية أيضًا بتطوير نظام التشغيل الخاص بها MB.OS ، والذي سيصل إلى السوق في عام 2024. وسيتم تصميم نظام التشغيل الجديد الذي سيركز التحكم في جميع وظائف المركبات في نظام قابل للتطوير, وسيسمح بسرعات أكبر وتحديثات أكثر.

وقد توقفت مرسيدس عن التعليق على الطرازات التي ستتأثر أولاً بالتخلص من الناقل المانيوال وتخفيض المحركات أو متى ستبدأ هذه الإجراءات. ومع ذلك ، قال الرئيس التنفيذي أولا كالينيوس للمحللين إن الطرازات المدمجة مثل A و B-Class لن تكون الأولوية الرئيسية للشركة في الفترة المقبلة.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً