مجلس الوزراء ينهي الجدل ويؤكد عدم زيادة أسعار البنزين في مصر

28 ديسمبر 2020
بقلم: أسامة محمد

كشف مجلس الوزراء المصري اليوم أن ما تم تداوله في العديد من وسائل التواصل الاجتماعي وعلى بعض المواقع الاخبارية بخصوص حدوث زيادة في أسعار البنزين أمر عاري من الصحة وليس له أساس ، حيث تواصل مجلس الوزراء مع وزارة البترول التي أكدت عدم حدوث أي زيادات جديدة في أسعار الوقود في الفترة الحالية.

وقال المجلس أن الشائعات التي ظهرت بخصوص أسعار البنزين وزيادتها تعود الي صدور تعديلات على قرار توزيع حصيلة الزيادة في أسعار البنزين المخصصة لإنشاء وصيانة الطرق العامة، فيما قال المجلس أن القرار الجديد الذي صدر في الفترة الأخيرة ليس له تأثير على أسعار البنزين الذي يباع للمواطنين حيث لم يتاثر بالزيادة بسبب هذا القرار .

وقال المجلس أن أسعار البنزين لا تحدد الا من خلال لجنة تسعير المواد البترولية التي تقوم بعمل اجتماع كل 3 شهور لتحديد أسعار البنزين . وحول القرار الذي تسبب في هذا الجدل فهو قرار خاص بتوزيع حصيلة الزيادات السابقة في أسعار الوقود والبنزين حيث يتم تقسيم الزيادات بين 67% لهيئة الطرق والكباري و33% للأمانة العامة لوزارة التنمية المحلية من أجل المساهمة في تحسين الطرق وتطويرها وصيانتها حيث تم صدور قرار انشاء حساب خاص لهذه الحصيلة الخاصة بالزيادة.

وقال مجلس الوزراء أن لجنة تسعير المواد البترولية تستعد للاجتماع الربع سنوي لها في الفترة المقبلة لتحديد أسعار البنزين والديزل الجديدة في خلال أول 3 شهور من العام المقبل 2021 ، فيما كانت اللجنة قد ثبتت سعر المواد البترولية في آخر اجتماع لها عن فترة الربع الأخيرة من عام 2020 لتكون الأسعار حتى اللحظة كالتالي :
6.25 جنيه للتر البنزين 80
7.50جنيه للتر البنزين 92
8.50 جنيه للتر البنزين 95،
6.75 جنيه للتر السولار.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً