مبيعات المستعمل في مصر تركزت في كسر الزيرو وسيارات أوبر وكريم والطرازات القديمة

30 ديسمبر 2019
بقلم: أسامة محمد

يشهد سوق السيارات المستعملة في مصر في الفترة الأخيرة حالة من الانتعاش بعد تراجع مبيعاته طوال العام في ظل الركود الذي ضرب مبيعات السيارات بشكل عام في مصر, وحول ملخص ما جري في سوق المستعمل في مصر في 2019 ، قال العميد ابراهيم اسماعيل مدير سوق السيارات المستعملة في الحي العاشر في مدينة نصر الذي يعتبر السوق الأهم في مصر أن المبيعات خلال العام الجاري بلغت قرابة 95 ألف سيارة بالنسبة للمعاملات الرسمية التي جرت في السوق.

وأكد أن الاقبال تركز في الشراء على بعض الفئات من السيارات منها السيارات الحديثة التي يوجد عليها اقبال من أجل تشغيلها في خدمات النقل التشاركي خاصة خدمات أوبر وكريم وأكد أن هذه الفئة من السيارات تركزت بين موديلات 2015 و2019 وكانت مبيعاتها تمثل نسبة 15% من مبيعات سوق المستعمل.

كما حدد الفئة الثانية وهي فئة الراغبين في سيارة اقتصادية محدودة السعر وهم فئة من يتدربون على القيادة لأول مرة ومن يشترون سيارة لأول مرة في حياتهم وبالتالي يرغبون في سيارة رخيصة يمارسون عليها القيادة ولا يخشون من تحمل تكلفة كبيرة في اصلاحها في حال تعرضهم للحوادث في بداية عمليات تدريبهم على القيادة موضحاً ان التركيز في هذه الفئة على الموديلات ما قبل موديلات 2000 وأن مبيعاتها وصلت الي 15% بدورها.

وأوضح أن الاقبال كان بشكل كبير خلال عام 2019 على السيارات كسر الزيرو التي لا يتجاوز عدادها 10 آلاف كم وهي سيارات حديثة لم تقطع مسافات كبيرة ويمكن شرائها كبديل للسيارات الزيرو بأسعار أقل وبحالة مماثلة للزيرو. وأشار الي أن عدد السيارات التي زارت السوق في النصف الثاني من العام كانت بواقع 10 آلاف سيارة كل شهر بينما كانت النسبة أقل من ذلك بكثير في النصف الأول من العام وبلغت 5000 آلاف سيارة.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً