مازدا تجهز مفاجأة لتسلا

12 يونيو 2019
بقلم: أسامة محمد

تعتبر مازدا من الشركات الكبيرة في عالم السيارات مع حصولها على حصة 1.7% من السوق الأمريكي ، والشركة اليابانية التي لا تعتبر كبيرة الحجم لا يتوفر لديها الحرية لاجراء أبحاث وعمليات تطوير تساعدها على تطوير أسطول سياراتها الكهربائية مثل المنافسين ، وهو ما يعني مشكلة كبيرة لمازدا في أوروبا مع تطبيق معايير الانبعاثات الجديدة مما سيجبرها على وقف بيع سياراتها التي لاتطابق الانبعاثات الأوروبية أو دفع غرامات كبيرة.

ومن أجل تجنب ذلك, قدمت مازدا جهود مميزة في اعادة ابتكار محرك البنزين الخاص بها لجعله أكثر كفاءة وقدمت المحرك الجديد الذي أطلقت عليه SkyActiv-X ،ولكن مع ذلك لايزال أمام الشركة دور أكبر في الوصول الي مرحلة السيارات الكهربائية مثل باقي المنافسين.

وما تحتاجه مازدا هو السيارات الهايبرد والكهربائية, ومن المعروف أنها لا تقوم بتصنيع هذه النوعية من السيارات التي تحتاج الي استثمارات كبيرة ، ولكن لن يكون الأمر هكذا للأبد بالنسبة للشركة اليابانية التي تعمل على تقديم سيارة كهربائية جديدة خلال العام المقبل ، حيث أكد الرئيس التنفيذي لمازدا أكيرا ماروموتور على طرح مثل هذه السيارة العام المقبل.

ولم يقدم تفاصيل خاصة بهذه السيارة ولكنه قال أن عملية التصنيع لها ستتم على قاعدة انتاج وبطاريات خاصة بالشركة أي من خلال العمل المشترك مع تويوتا على منصة الانتاج للسيارات الكهربائية BEV ، فيما قال أنه يمكن تقديم سيارات هايبرد بلوج ان عقب طرح هذا الموديل الكهربائي في عام 2021 أو 2022 ، فيما لا يتوقع للشركة الاستغناء عن محركات الديزل أو البنزين في أي وقت قريب.

كما تعمل مازدا بشكل قوي على الجيل الجديد من المحركات SkyActiv-X رغم أن الجيل الأول منها لم يبدأ المبيعات بعد , وقال ماروموتو أن المزيج الأكثر كفاءة لسيارة سيدان كبيرة أو SUV صغيرة سيتمثل في نظام هايبرد مع محركات ديزل وهو أمر مقرر طرحه في السوق الأوروبي في السنوات المقبلة .

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً