مدير تصميم كيا بيتر شراير يصرِّح أن شبكة أنف النمر هي مثل شبكة بي إم دبليو الكلوية المزدوجة

30 أبريل 2018
بقلم: محمد سامح

صرح مدير أقسام التصاميم بمجموعة هيونداى وباعث نهضة كيا التصميمية فى العقد الأخير فى حواره مع موقع كار باظ أثناء إطلاق الجيل الجديد من طراز كيا الأكبر كيه900، صرح أن شبكة أنف النمر الخاصة بالعلامة التجارية كيا أصبح رمزاً للعلامة الكورية وهو بالنسبة لها تماماً مثل الشبكة الكلوية المزدوجة الخاصة ببي إم دبليو وسوف يستمر إلى الأبد.

كان بيتر شراير مصمم فولكس فاجن وأودى السابق ومصمم كيا فى آخر 10 سنوات قد قام بإجراء حوار مع الموقع المذكور حيث أبدى رأيه فى شبكات العديد من صناع السيارات عالمياً فى هذه الفترة وعلق على التوجه العالمي نحو الشبكات الكبيرة والعملاقة التى تغطي معظم واجهات السيارات حالياً.

عند سؤاله عن شبكة كيا المميزة لها خلال فترة توليه قسم التصاميم بالشركة الكورية، أكد شراير أن شبكة أنف النمر مرنة للغاية حيث يمكن تطبيقها فى عدة تصميمات وبعدة أشكال مختلفة، طالما حافظت على النقطتين فى المنتصف على عكس شبكة بي إم دبليو الكلوية المزدوجة التى لا تستطيع تجاوز أنماط معينة من التصميم بإستخدامها.

بالرغم من ذلك أبدى شراير صدمته من إنتشار الشبكات الضخمة فى بعض العلامات حيث شعر بالصدمة والمفاجأة عند رؤية شبكة ليكزس الجديدة.

كما أكد أن فريق التسويق الخاص بكيا بالسوق الصينية لطالما طالب بزيادة حجم الشبكة وإرتفاعها وزيادة الكروم، إلا أن عند النظر لأنجح السيارات فى السوق الصينية تجد أنها ليست كذلك.

وذكر شراير أن فى إجتماع تم عقده مع العديد من مصممي كيا تم الوصول إلى نتيجة واحدة وهي أن أنف النمر مستمرة للأبد فى طرازات كيا.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً