كذبات أبريل 2020 . . تغيير تسلا سايبرتراك. . SUV ماكلارين . . ونسخة ميني من G-Class

02 أبريل 2020
بقلم: أسامة محمد

اعتادت شركات السيارات في كل عام في ابريل أن تطلق عدد من كذبات أبريل المتعلقة بالسيارات حيث تعرف بعض الأخبار في تلك الفترة بغرابتها وصعوبة تحققها وتكون التوقعات أنها مجرد كذبات أبريل, ولكن في ظل الظروف الحالية بسبب انتشار فيروس كورونا وعدم تفرغ شركات السيارات لكذبات أبريل هذا العام ، كان هناك تراجع كبير في أعداد الشركات التي قدمت كذبات ابريل, ولكن منها مرسيدس وتسلا وماكلارين ودودج.

والبداية من تسلا التي أعلنت عن كذبة أبريل الخاصة بها والتي تمثلت في تحويل شاحنتها سايبرتراك الجديدة التي لم تصل بعد للمشترين الي شكل جديد وتغيير الشكل الحاد الخيالي الذي عرفت به الشاحنة الي شكل أقل حدة ويجعلها أقرب بعض الشيء للشاحنات البيك أب التقليدية مع تقليل حدة مقدمة السيارة التي تأتي أكثر بيضاوية في الشكل مع صندوق خلفي تقليدي للشاحنة وتصميم يجعلها أقل في مخاطر الأمان.

وشمل التصميم الجديد اضافة قضبان فوق السقف ومقابض أبواب تقليدية مع ثبات محركات السيارة وعدم تغييرها، ولكن في النهاية اتضح أن الأمر مجرد كذبة أبريل أخري.

أما شركة دودج, فقد أعلنت عن تقديم اصدار جديد من تشارجر باسم SRT Ghoul يتوفر بمحرك Hellephant V8 سعة 6.2 لتر بقوة 1000 حصان وسعر يتجاوز 200 ألف دولار وهو اصدار غير حقيقي ولن يقدم بالفعل لأنه مجرد كذبة أبريل.

أما كذبة مرسيدس فكانت سهلة الكشف بصورة غير عادية حيث قدمت الشركة ما يعرف بنسخة G-Class Mini في صورة نسخة مصغرة من سيارة الطرق الوعرة الشهيرة مع سقف وأبواب يمكن ازالتهم حيث أكدت الشركة تصنيع السيارة في روسيا مع تصميم داخلي مميز بوحي الماضي مع محرك 4 سلندر 2000 سي سي بقوة 306 حصان، وهذه السيارة التي أعلن عنها لن يتم بيعها على الاطلاق لأنها ليست سوي كذبة أخري من كذبات أبريل.

أما ماكلارين فقررت المشاركة في كذبة أبريل من خلال تقديم صورة تشويقية لسيارة SUV ستقوم بانتاجها في المستقبل, وهو أمر يناقض الرفض الكامل للشركة لانتاج مثل هذه السيارات التي أنتجتها بنتلي وفيراري ورولزرويس ولامبورجيني وغيرها من شركات السيارات الفائقة والفاخرة.

وقالت ماكلارين أن سيارتها الـSUV ستحمل اسم GTX مع توقعات بحملها محرك 4000 سي سي توين تيربو V8 بقوة 600 حصان .

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً