فيات كرايسلر تستعين بتسلا لتنجو من معايير الانبعاثات الأوروبية

09 أبريل 2019
بقلم: أسامة محمد

أفادت تقارير أن شركة فيات كرايسلر وافقت على دفع مئات الملايين من اليورو الي شركة تسلا الأمريكية لإدراج السيارات الكهربائية الخاصة بها ضمن أسطولها في أوروبا , وتجنب غرامة كبيرة لخرق قواعد الانبعاثات الجديدة الصارمة للاتحاد الأوروبي. وجاء التقرير نقلاً عن صحيفة فاينانشال تايمز التي نقلته عن وثيقة من المفوضية الأوروبية.

وستتيح الصفقة لشركة فيات كرايسلر من هذا الدمج تعويض نسب الانبعاثات من ثاني أكسيد الكربون التي تخرج من سياراتها الخاصة من خلال سيارات تسلا التي تنتج نسب أقل وستحسب ضمن أسطول سياراتها، مما سيؤدي إلى انخفاض متوسط ​​الشركة إلى المستوى المسموح به. وكشفت وثيقة المفوضية الأوروبية أيضا أن مازدا وتويوتا سيقومان أيضاَ بأمر مماثل.

ويذكر أنه ابتداءً من العام المقبل ، حدد الاتحاد الأوروبي الهدف الرئيسي له من متوسط ​​انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الأسطول الخاص بسيارات الشركات المختلفة إلى متوسط 95 جرام / كم فقط. وسيصبح الهدف الجديد للاتحاد الأوروبي سارياً بصورة أكثر قوة في عام 2021.

ويذكر أنه قد بلغ متوسط ​​معدل الانبعاثات لسيارات شركة فيات كرايسلر 123 جرام من ثاني أكسيد الكربون / كم في العام الماضي ، مما يجعلها الشركة الأكثر عرضة لعدم الاقتراب من المتوسط المطلوب خاصة أن المتوسط العام لانبعاثات شركات السيارات بصورة عامة بلغ 120.5 جرام / كم.

وتوقع المحللون أن تواجه فيات كرايسلر غرامة قدرها 2 مليار يورو أو 2.2 مليار دولار في عام 2021 إذا فشلت في تحقيق هذا الهدف. وقالت دراسة أخرى في العام الماضي إن الشركة من المرجح أن تتجاوز الحد الأقصى للانبعاثات بنحو 6.7 جرام / كم ، وهي أسوأ نتيجة لواحدة من بين 13 شركة سيارات شملتها الدراسة.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً