فيات كرايسلر تؤكد تقديم جوليا كوبيه وسيارة SUV جديدة

15 مايو 2018
بقلم: أسامة محمد

في الأول من يونيو المقبل, سيعلن الرئيس التنفيذي لفيات كرايسلر سيرجيو مارشيوني خطة العمل للشركة والتي ستطبق بين أعوام 2018 و2022 , وهذه الخطة مهمة للشركة ولمارشيوني في نفس الوقت خاصة أنه سيغادر فيات كرايسلر في 2019 للبحث عن فرص أخرى جديدة.

ويجب أن ينظر إلى كيف سيحكم التاريخ على عمل مارشيوني في شركة فيات كرايسلر ، والذي كان في كثير من الأحيان صعب وأحيانا جيد, وهدفه الأكبر لعام 2018 هو جعل فيات كرايسلر بدون ديون بحلول منتصف العام, وما هو أكثر من ذلك ، استهدافه أرباح بواقع 10.8 مليار دولار للعام بأكمله مما يجعل الشركة أفضل من فورد موتور من حيث الربحية.

ومن ناحية أخرى ، من المتوقع أن يكون اجتماع الاعلان عن الإستراتيجية في مضمار السباق التاريخي لألفا روميو كوسيلة لتقديم طرازين جديدين بالكامل للشركة , واحد منهما هو سيارة SUV أكبر من ستلفيو والآخر يأتي في شكل جوليا كوبيه, ومن المتوقع أن يقدم كلا الطرازين تقنية هجينة إلى تشكيلة ألفا روميو.

وهذه هي المرة الأولى التي تظهر فيها أحاديث شبه مؤكدة أن ألفا روميو تخطط لتقديم التقنية الهجينة, وفي نوفمبر عام 2017، كشفت تقارير رسمية ادراج الشركة لمحرك بقوة 350 حصانا وسعة 2.0 توربو لموديل جوليا، والذي سيحصل غاليبً على مساعدة من مولد ونظام كهربائي بقوة 48 فولت.

ووفقا لروبرتو فيديلي المدير التقني بالشركة، حصلت الفا روميو على قوة ما بين “350-400 حصانا” من اقتران محرك من أربع أسطوانات ونظام كهربائي بقوة 48 فولت. وهذا التطور في تكنولوجيا توليد القوة لا ينبغي أن يشكل مفاجأة لأسباب منها استخدام المركبات الهجينة الخفيفة في جميع أنحاء العالم.

أما بالنسبة لنسخة الـ SUV الأكبر من ستلفيو، فيعتقد أنها ستحمل الاسم الرمزى 964. ومن المتوقع طرحها مع قوة 350- إلى 400 حصانا ، كما سيتم تصنيعها إلى جانب مازيراتي ليفانتي في تورينو ، بإيطاليا . أما جوليا كوبيه ، من ناحية أخرى ، فيشاع أنها ستقدم في أعلى الاصدارات بخيار أفضل من Quadrifoglio بقوة 641 من محرك V6 بسعة 2.9 لتر .

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً