“فولكس فاجن” قد تعيد إنتاج ميكروباصها الشهير

26 يناير 2017
بقلم: أحمد المصري

استغل الصانع الألماني الشهير “فولكس فاجن” حضوره فعاليات معرض “ديترويت” للسيارات –أحد أهم معارض السيارات في العالم- للإعلان عن نسخة تجريبية جديدة لسيارة كهربائية مستوحاه من سيارة فولكس فاجن الميكروباص الشهيرة.

السيارة التجريبية الجديدة تم أعطائها اسم I.D. Buzz وهي تعتبر النسخة التجريبية الرابعة بذات المفهوم، ومازال عشاق هذه السيارة يتطلعون إلى إعادة إنتاجها مرة أخرى، وصرح عضو مجلس إدارة مجموعة فولكس فاجن، يورجن ستاكمان، خلال فعاليات المعرض: “أعتقد أن هذه النسخة التجريبية هي الأكثر واقعية لإمكانية الإنتاج، علينا أن نحدد خلال الأسابيع المقبلة مقدار زخم السوق الأميركي لتقبلها”، وأكمل: “لا اعتقد بصورة شخصية أن سوق السيارات متعددة الاستخدامات المماثلة كبير بما يكفي ولكن هذه السيارة أكثر عملية وتوفر المساحة مع جودة التقسيم الداخلي بصورة فريدة”.

ومن المتوقع، في حال دخولها خطوط الإنتاج، أن تلقى إقبالا كبيرا من مستهلكي السيارات الكهربائية، حيث تعد امتداد لـ”فولكس فاجن توارج” ولكنها أكبر حجما، وتتمتع بمظهر عام يميزها عن غيرها من السيارات متعددة الاستخدامات الموجودة حاليا في الأسواق.

وأضاف ستاكمان، في هذا الشأن قائلا: “نحن مقتنعون بأن السيارات الكهربائية لابد أن تكون عملية ومتعددة الاستخدامات بشكل يميزها وسط وسائل النقل الحديثة، وبالتالي إذا استطعنا إحياء سيارة يريدها الناس، وأن تكون كهربائية، فهذا سيجعلها ناجحة”.

كما أوضح مجلس إدارة مجموعة فولكس فاجن، أن السيارة التجريبية الجديدة تتمتع بأحدث ما توصلت إليه فولكس فاجن في مجال السيارات الكهربائية، وهو أيضا ما تتمتع به سيارة فولكس فاجن I.D. Hatchback، التي من المقرر طرحها في الأسواق عام 2020، بالإضافة إلى احتمالية تقديم سيارات كهربائية تجريبية أخرى متعددة الاستخدامات وأخرى رياضية.

واستطرد ستاكمان: “سنستمر في تطوير جيل جديد من محركات البنزين، وكذلك سنستمر في العمل على محركات الديزل، لأنهما جزء أساسي من تاريخ الشركة، ولكن ينبغي أيضا أن ندفع فولكس فاجن لتكون مستعدة للانتقال إلى مجال السيارات الكهربائية”.

وبحسب تلك الصريحات السابقة، فمن المتوقع بحلول منتصف العقد القادم طرح ثلاث سيارات كهربائية لـ”فولكس فاجن”، وستكشف السنوات المقبلة عن ماذا سيقدم لنا العملاق الألماني.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً