فولكس فاجن تريد وقف انتاج باسات سيدان في أوروبا

28 نوفمبر 2020
بقلم: أسامة محمد

خططت فولكس فاجن لنقل إنتاج سيارتها باسات ذات المواصفات الأوروبية من ألمانيا إلى مصنع جديد لمجموعة فولكس فاجن في تركيا وذلك فيما يتعلق بانتاج الجيل القادم من الطراز السيدان متوسط ​​الحجم. ولكن أجبرت الصراعات في سوريا شركة السيارات الألمانية على تغيير خططها ، وقررت في النهاية تحويل الإنتاج إلى براتيسلافا بعد استثمار بقيمة مليار يورو في المصنع.

وسيحدث التحول في عام 2023 عندما يتم نقل إنتاج شقيقة باسات ، سكودا سوبيرب ، من المصنع التشيكي . ومع ذلك ، يدعي تقرير جديد في أوروبا أن فولكس فاجن قررت التوقف عن انتاج سيارة باسات سيدان في أوروبا ، بعد قرار مماثل تم اتخاذه لطراز المواصفات الأمريكية . وتعد باسات الأمريكية أدنى من الناحية التكنولوجية من الطراز الأوروبي القائم على منصة الانتاج MQB ، ومن المتوقع أن تختفي السيارة في عام 2023.

والخبر الجيد أن باسات لن يتم وقف تقديمها في أوروبا, حيث قالت التقارير أن السيارة ستقدم في جيل جديد ، ولكن الشركة تفكر في كيفية حل المشكلة بين باسات وسوبيرب حيث أن الأخيرة تحصل على جزء كبير من مبيعات باسات السيدان بسبب الجانب العملي فيها وحجمها الأكبر وتصميمها الأكثر تميزاً وسعرها الأرخص من باسات .

وقالت التقارير أن الجيل التالي من سوبيرب سيستهدف العملاء من دول في وسط وشرق أوروبا حيث لا تزال سيارات السيدان تحظى بشعبية كبيرة في حين أن باسات ستجذب المشترين من أوروبا الغربية. وأخبرت مصادر أن فولكس فاجن ستحول المزيد من التركيز إلى سيارات الـSUV ومجموعة السيارات الكهربائية المتنامية باستمرار. والضحية الأخرى ستكون أرتيون التي ستنتهي بعد اصداراتها من التواجد عند تقديم الجيل القادم من السيارة مثل النسخ الاستيشن واجن.

وفي النهاية ، أكدت فولكس فاجن عن خطط للبدء في إنتاج سيارة كهربائية جديدة بأربعة أبواب في ألمانيا اعتبارًا من عام 2023. ويعتقد أنها ستأخذ شكل نسخة استيشن واجن ، حيث ستأتي السيارة قريبة في الشكل من الموديل التجريبيID Space Vizzion الذي ظهر في 2019.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً