فولكسفاجن تبدأ بتجهيز تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد للإنتاج الكمي

13 سبتمبر 2018
بقلم: محمد سامح

تستعد شركة فولكسفاجن لاستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد على نطاق واسع لم يسبق استكشافه من قبل أي شركة تصنيع سيارات أخرى.

على الرغم من رؤية بعض النماذج التجريبية لسيارات صنعت بهذه التقنية وبعض السيارات حالياً تتضمن أجزاء مصنعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد، إلا أن شركة فولكسفاجن تمضي قدما في تطوير التكنولوجيا للإنتاج بالجملة.

يساعد الشركة الألمانية على تطوير الطباعة ثلاثية الأبعاد طابعة HP الجديدة ثلاثية الأبعاد طراز Metal Jet. تتخصص هذه الطابعة الجديدة في إنتاج أجزاء من المعدن وتعد بكونها أكثر إنتاجية بمقدار 50 مرة من الطابعات التي تسبقها.

تتعاون فولكس واجن مع HP و GKN لتقديم الأجزاء المطبوعة بالطابعات ثلاثية الأبعاد في سياراتها فى أقرب وقت ممكن. في البداية، سيتم تصنيع الأجزاء الصغيرة بما في ذلك حروف الباب الخلفي ومقابض عصا ناقل الحركة والمفاتيح الخاصة ذات الحروف المخصصة للعملاء. ومع تطور هذه التقنية، تأمل فولكس واجن في بدء الطباعة ثلاثية الأبعاد للمكونات الهيكلية الأولى لمركبات الإنتاج الضخم في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام.

“ربما لن يتم تصنيع سيارة كاملة من قبل طابعة 3D في أي وقت قريب، إلا أن عدد وحجم الأجزاء من الطابعة 3D في زيادة كبيرة”، رئيس التخطيط وتطوير التكنولوجيا في فولكسفاجن، الدكتور وقال مارتن جويد.

“هدفنا هو دمج المكونات الهيكلية في الجيل القادم من المركبات في أسرع وقت ممكن. على المدى الطويل، نتوقع زيادة مستمرة في أعداد الوحدات وأحجام الأجزاء والمتطلبات الفنية – حتى 100000 وحدة في السنة.

تنتج الطابعة ثلاثية الأبعاد الجديدة من HP الأجزاء طبقة بطبقة باستخدام مسحوق وموثق. ثم يتم تسخين الجزء الناتج إلى مكون معدني.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً