فولفو تقوم بتصدير سياراتها من الصين إلى السويد و أوروبا بالقطار فى سابقة تاريخية للشركة و للصناعة ككل

02 يونيو 2017
بقلم: محمد سامح

أصبحت فولفو للسيارات أول شركة لصناعة السيارات في العالم تقوم بتصدير سياراتها المصنعة فى الصين إلى أوروبا بالقطار عن طريق المبادرة الصينية الجديدة “حزام واحد، طريق واحد”.

وستصل أول سيارة من طراز S90 بريميوم، التي بنيت في مصنع داتشينغ في الصين، إلى مركز توزيع في زيبروج، بلجيكا هذا الأسبوع.

وقد تم نقل السيارات الى بلجيكا عبر وصلة السكك الحديدية الصينية الاوروبية التى افتتحت مؤخرا. ويؤدي الاتصال إلى تقليل الوقت الذي يستغرقه نقل المركبات إلى أوروبا بمقدار الثلثين مقارنة بالطريق البحري، مما يعني أن العملاء يحصلون على سياراتهم بشكل أسرع بعد الطلب.

يربط مسار القطار استراتيجية فولفو العالمية للتصنيع والخدمات اللوجستية لتدفقات التجارة متعددة مليارات اليورو بين الصين وأوروبا وما يسمى حزام واحد، مبادرة الطريق واحد الذي يسعى إلى إحياء طريق التجارة طريق الحرير القديم لعصر جديد من التجارة العالمية.

ويوضح خط السكك الحديدية أيضا كيف تتحول الصين إلى مركز تصنيع وتصدير عالمي للمنتجات الاستهلاكية الراقية.

كانت فولفو أول شركة لصناعة السيارات الغربية لتصدير سيارة صينية الصنع متميزة إلى الولايات المتحدة في عام 2015 طراز S60. في نوفمبر من العام الماضي بدأت فولفو بناء الإصدارات الراقية من السيدان المتميزة S90 في داقينج للصادرات العالمية، وسيتم قريبا بناء جميع طرازات S90 في مصنع للتصدير العالمي.

ما وراء أوقات انتظار أقصر للعملاء، هو أن السكك الحديدية أيضا خيار أكثر ذكاء من حيث الأثر البيئي للعمليات اللوجستية. وبالنظر إلى نفس المسافة، تنخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل طن / كم بمقدار الثلث عن طريق اختيار السكك الحديدية فوق النقل البحري. في هذه الحالة سوف يكون التوفير فى التكلفة أعلى حتى على أساس مسافة أقصر.

وتحمل كل من القطارات المخصصة لفولفو بين داقينج وزيبروج حوالي 120 سيارة فولفو تنقل في حاويات مصممة خصيصا.

حاوية واحدة تحمل ثلاث سيارات في زوايا مختلفة من أجل تعظيم الاستفادة من المساحة المتاحة في الداخل. التثبيتات الخاصة ضمان أن يتم تثبيت السيارات أثناء النقل وعدم التحرك.

في البداية، سوف تغادر القطارات داقينج مرة واحدة في الأسبوع. وتتمثل الخطة في زيادة هذا التردد بما يتماشى مع حجم النمو.

وستصل سيارات السيدان S90 الاولى الى زيبروج يوم 31 مايو، وهو نفس الاسبوع الذى يزور فيه رئيس وزراء الصين لى كه تشيانغ بلجيكا. وفيما يتعلق بزيارته فى البلاد، من المقرر ان يجتمع لى كه تشيانغ مع رئيس شركة فولفو للسيارات لى شوفو والرئيس التنفيذى هاكان سامويلسون.

والجدير بالذكر أن بي إم دبليو أيضاً تنوي تصدير سياراتها المصنعة في الصين، حيث قد حصلت على تصريح التصدير من السلطات الصينية.

تعرف على مواصفات وأسعار سيارات فولفو

Save

Save

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً