فورد تُحدث ثورة في عالم سيارات الشرطة

15 أبريل 2017
بقلم: محمد سامح

اعتادت فورد في السنوات الأخيرة على الآخذ بزمام المبادرة وإحداث تغييرات ذات أصداء قوية في صناعة السيارات كواحدة من الشركات الرائدة عالميًا في هذه الصناعة والتى تحمل على عاتقها كأى كيان كبير مسؤولية القيادة والتغيير، في حين أن أحدث مشروع لها قد لا يحدث تلك الثورة في هذه الصناعة لكنه الأول من نوعه بلا شك.

المبادرة هى سيارة شرطة جديدة من فورد، فيوجن هايبريد أو الهجينة الأولى من نوعها فى المهام الشرطية. مُعدة ليتم الكشف عنها في لوس انجليس ونيويورك وقد تم الإعلان عنها ثانياً من بين 13 من السيارات الهجينة و الكهربائية الخاصة بفورد التى تخطط الشركة لتقديمها في السنوات الخمس المقبلة التي سوف تشمل سيارة الإس يو فى الكهربائية الصغيرة، ونسخة هجين من الشاحنة إف-150، موستانج هجين وسيارة ذاتية القيادة هجينة.

وفقا لرئيس فورد للأمريكتين، جو هينريشس: “كهرباء الجيل القادم من سياراتنا هو جوهر التزامنا الثابت للاستدامة. من خلال كون فورد رائدة في السيارات المكهربة، فإننا لا نزال ملتزمين بتقديم السيارات والشاحنات وسيارات الدفع الرباعي التي هي أفضل ليس فقط لعملائنا، ولكن للبيئة والمجتمع أيضًا”.

وقد ضمنت فورد لسيارة الشرطة الهجين السيدان أن تعمل بكامل طاقتها للواجب الشرطى، ومن بين الميزات المخصصة لها لوحات انحراف أمامية، ومكونات تعليق للخدمة الشاقة، وعجلات الشرطة المخصوصة، والإطارات و أغطية العجلات وحتى نظام الكبح المتجدد مع أقراص 17 بوصة وكاليبرات ذات مكبس مزدوج.

قوة السيارة تأتي من محرك 2.0 لتر مزود بموتور كهربائي صغير تغذيه بطارية ليثيوم أيون متقدمة. وقد تمت معايرته لدورة عمل الواجب الشرطى الفريدة ولديه القدرة على التشغيل في وضع البطارية فقط لسرعة تصل إلى 96 كم/س، وبحسب فورد فإن دوائر الشرطة في جميع أنحاء الولايات المتحدة ستتسلم السيارة في الصيف المقبل.

وفقا لرئيس قسم شرطة لوس أنجلوس تشارلي بيك: “يتم تحقيق مهمتنا لخلق مجتمعات آمنة وصحية في لوس انجيليس من خلال المناهج المستدامة في الشرطة المجتمعية، والتي تشمل تبني التقنيات الجديدة. مركبات الدورية هي مكتب ضابط شرطة، ونتوقع منها أن لا تكون فقط فعالة اقتصاديًا وبيئيًا، ولكن أيضًا أداة فعالة لمكافحة الجريمة في المناطق الحضرية الكبرى”.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً