فورد تضطر لوقف إنتاج موستانج

24 أبريل 2021
بقلم: أسامة محمد

يحاول صانعو السيارات حاليًا التعامل مع المشكلات المتنوعة التي تواجه قطاع السيارات والتي تبدأ من أزمة كورونا الي نقص الرقائق الالكترونية المستخدمة في السيارات , والذي يمكن إرجاعه إلى قيام شركات صناعة السيارات بإلغاء طلباتهم من الموردين نتيجة لإغلاق المصانع القسري ، خلال معظم عام 2020 وفي الفترة السابقة من 2021 . وقد اضطرت شركة فورد بالفعل إلى تصنيع شاحنتها الشهيرة F-150 كاملة الحجم بدون وحدة إدارة الوقود للمساعدة في الحفاظ على مخزون الرقائق لديها، بينما أوقفت شيفروليه إنتاج كامارو تمامًا.

وسيكون موديل فورد موستانج التالي قريبًا في قائمة السيارات الموقوف انتاجها بسبب أزمة الرقائق, وأكدت ديترويت نيوز خلال حديث مع متحدث باسم فورد أن مصنع تجميع فلات روك في ديترويت ، ميشيجان حيث تم بناء موستانج سيتم إغلاقه مؤقتًا خلال أسبوعي 3 مايو و 10 مايو.

وسيؤثر الإغلاق على المصانع الأخرى أيضًا ، بما في ذلك مصنع شيكاغو الذي يصنع موديلات إكسبلورر وسيارات الشرطة ولنكولن أفياتور ومصنع كنساس الذي يصنع F-150 مع شاحنة ترانزيت التجارية. وخلال هذا الوقت ، سوف يقوم مصنع أفاون لايك، أوهايو بتصنيع سيارات سوبر ديوتس والشاحنات المتوسطة فقط.

وفي الأسبوع الماضي فقط ، تم إغلاق مصنعي فلات روك وشيكاغو ولكنهما تمكنا من البدء في العمل مرة أخرى لفترة وجيزة حتى إغلاق الشهر المقبل. ومصانع فورد الأمريكية ليست الوحيدة التي تعاني هذه الأيام, فمن المتوقع أن تشهد مصانع فورد في رومانيا وإسبانيا وألمانيا وتركيا فترة توقف أو نوبات عمل مخفضة في الأسابيع القليلة المقبلة.

وقال جون سافونا ، نائب الرئيس لشؤون التصنيع والعمل في فورد، في مذكرة أرسلت إلى الموظفين: “تستمر مصانع فورد في أمريكا الشمالية في التأثر بنقص الرقائق العالمية, جنبًا إلى جنب مع شركات صناعة السيارات والصناعات الأخرى حول العالم”.

وقالت شركة استشارية عالمية ، أن الصناعة بأكملها قد تخسر ما يقدر بنحو 61 مليار دولار هذا العام وحده بسبب الأزمات المتتالية.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً