فورد تجري تحقيقات داخلية بسبب عدم دقة اختبارات الانبعاثات

28 فبراير 2019
بقلم: أسامة محمد

أعلنت شركة فورد عن بدءها حملة تحقيقات وفحص للعملية التي تم بناءً عليها تقديم شهادات الاعتماد لسياراتها في الانبعاثات الكربونية ومعدلات استهلاك الوقود بعد أن أعلن بعض موظفي الشركة في الولايات المتحدة عن قلقهم بهذا الخصوص في شهر سبتمبر الماضي. وأبلغ الموظفون مخاوفهم للمسئولين في الشركة بصورة رسمية وقالت الشركة أنها حددت المشكلة بخصوص المخاوف المحتملة .

وتشمل المسألة حساب حمولة الطريق وبدأت الشركة بالتحقيق وفحص سيارتها رانجر بيك أب موديل 2019 الجديدة , بينما سيستمر تقييم باقي الموديلات مع قيام فورد باستئجار شركة خارجية للقيام بعمليات التحقيق بخصوص هذه المشكلة . وتم تعريف حمولة الطريق باعتبارها القوة الموجهة للسيارة خلال قيادتها بسرعة ثابتة على طريق ممهد وتأتي هذه القوة من مصادر مثل مقاومة دوران الاطارات وفقدان التوجيه والسحب الأيروديناميكي.

ولم تحدد الشركة بعد ما اذا كان استهلاك الوقود في السيارة متأثر بنفس المشكلة أم لا ولكنها شددت على أن التحقيق والمخاوف المحتملة لا تتضمن استخدام أجهزة غش كما حدث في فولكس فاجن من قبل.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً