علماء يؤكدون أن انتشار التكنولوجيا سيجعلنا أكثر حاجة للنوم

21 يونيو 2018
بقلم: أسامة محمد

من المعروف أن الهدف من التقدم التكنولوجي هو جعلنا على اتصال دائم طوال الوقت, ولكن هذا في حد ذاته ليس أمرا سيئا ، ولكنه يترجم الى ارهاق شديد لأجسامنا فالتكنولوجيا تضغط علي الناس مما يجعلهم بحاجة إلى المزيد من النوم ليلاً لاستعادة قدتهم.

ويتخلص الجسم من الضغوط وتدفق المعلومات عليه طوال اليوم من خلال النوم , وبسبب التطورات الحديثة في التكنولوجيا التي تشمل الهواتف المحمولة ووسائل الإعلام الاجتماعية على وجه الخصوص ، قد تحتاج أجسادنا إلى أكثر من 8 ساعات من النوم الموصى به خلال الليل.

وهذه النتائج أعلنتها دراسة أجراها أستاذ بجامعة بنسلفانيا هو دانييل جارتنبرج والذي أكد أنه حتى وقت قريب ، كانت معظم التوصيات تقول أننا نحتاج إلى النوم ما بين 7 إلى 8 ساعات في الليل ، مع كون الفترة المثالية للنوم 8 ساعات. ولكن الآن وبعد أن أصبحنا محاطين بالتكنولوجيا التي نأخذها معنا حتى إلى الفراش ، ازداد مقدار الإجهاد وبكل بساطة ، تحتاج أدمغتنا إلى نصف ساعة إضافية من النوم ليلاً للتخلص من الضغوط.

وحتى أن الوقت الذي يمكن قضاءه في داخل السيارة بشكل هاديء بات محاط بالتكنولوجيا سواء امكانية استخدام الهواتف المحمولة من خلال شاشة السيارة والتحدث بشكل أكثر راحة بجانب تواجد نظام اتصالات وتواصل في السيارات الحديثة وامكانية تشغيل وسائط الميديا والانترنت في السيارات حتى أن الأطفال الذين يمكن أن يناموا في الرحلات الطويلة أو القصيرة أو عند العودة من المدرسة داخل السيارة بات وقتهم كله مشغول على الهاتف وبالتالي ينصح البروفسور الأمريكي بأن ننام بشكل صحي في الليل وعدم قضاء الكثير من الوقت على الهاتف الذكي خلال التواجد في الفراش لأنه يجعل الانسان أكثر يقظة وأكثر تعباً.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً