شل إيكو ماراثون.. خطوة نحو مستقبل أقل تلوثًا

22 مارس 2017
بقلم: أحمد المصري

شل إيكو ماراثون هي مجموعة أحداث سنوية يتم تنظيمها تحت رعاية شركة شل العالمية للبترول وتتمحور حول قدرة الفرق المشاركة على بناء مركبة تستهلك أقل قدر ممكن من الوقود والتسابق بها في مواجهة الفرق الأخرى.

في الغالب يتم تنظيم سلسلة أحداث وسباقات خاصة بالإيكو ماراثون حول العالم، في أوروبا وآسيا والأمريكتين، ولا يتم حصر المشاركين على فئة معينه، حيث قد تتكون الفرق من هواة وقد تتكون من طلاب جامعيين أوغيرهم.

 

هذا العام، تشارك مجموعة فرق مصرية في ايكو ماراثون آسيا 2017 التي اقيمت في سنغافورة في الفترة من 16 حتى 19 مارس 2017 في فئة السيارات التجريبية التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي Prototype ICE وشهد السباق مشاركة فرق من جامعات حلوان والإسكندرية والقاهرة وعين شمس، أما في فئة السيارات التجريبية الكهربائية فشهدت مشاركة  فريق من الجامعة الالمانية في القاهرة، وفي فئة سيارات الايربان التجريبية التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي، شارك فريق من جامعة القاهرة، وأخيرًا في فئة سيارات الايربان التجريبية  الكهربائية، فقد شارك باسم مصر فريق من جامعة عين شمس.

وأتت النتائج كالتالي:

في فئة السيارات التجريبية التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي Prototype ICE أحتل فريق جامعة عين شمس المركز الـ18 وحصل على جائزة أفضل تصميم آمن، بينما حل فريق جامعة حلوان في المركز 27 والاخير، في حين تجاوز فريق جامعة الاسكندرية الاختبارات التقنية ولكن لم يشارك في السباق علي الحلبة، أما فريق جامعة القاهرة، فلم يتجاوز الاختبارات التقنية ولكنه تجاوز فقط 9 نقاط تقنية من الـ10.

وفي فئة السيارات التجريبية الكهربائية، لم يشارك فريق الجامعة الالمانية في السباق النهائي على الرغم من اجتيازه كافة الاختبارات التقنية.

وفي فئة سيارات الايربان التجريبية التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي، احتل فريق جامعة القاهرة المركز الحادي عشر.

وأخيرًا في فئة سيارات الايربان التجريبية الكهربائية، لم يشارك فريق جامعة عين شمس في السباق النهائي على الرغم من اجتيازه كافة الاختبارات التقنية.

 

وبدأت فكرة شل إيكو ماراثون (ماراثون شل للسيارات الاقتصادية) عام 1939 عندما تراهن مجموعة من العلماء في شركة شل على قيادة سيارتهم لأكبر مسافة باستخدام جالون واحد من الوقود، واستطاع الفائز وقتها من تجاوز 49.7 ميل بالجالون حيث استهلك وقود بمعدل لتر واحد لكل 21.12 كم، ومنذ ذلك الوقت، زادت كفاءة المشاركين حتى وصل إلى الرقم القياسي الحالي الذي سجلته سيارة Pac-car II من فريق المعهد السويسري الفيدرالي للتكنولوجيا في زيورخ ETH Zürich حيث قطعت السيارة 12665 ميل بالجالون بمعدل استهلاك وقود 0.018572 لتر لكل 100 كم، أما الرقم القياسي للسيارات التي تعمل بوقود الديزل فيحمله فريق جامعة بوليتكنكال في فالنسيا الإسبانية، حيث استطاعت سيارتهم تجاوز مسافة 1396.8 كيلو متر لكل لتر واحد، وذلك في مسابقة عام 2010.

 

الأرقام التي يتم تسجيلها في مسابقة شل إيكو ماراثون سنويًا، تعطي الأمل في تقليل نسبية التلوث الناتجة عن عوادم السياراتا وزيادة الحفاظ على البيئة في المستقبل، حيث تعد مشكلة عوادم السيارات أحد أهم أسباب التغيير المناخي على كوكب الأرض.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً