سيارة بوتين في مواجهة سيارة ترامب . . أيهما سيكون الأفضل؟!!

22 أبريل 2018
بقلم: أسامة محمد

تثير دوما السيارات الخاصة بالرؤساء اهتمام كبير ولكن هناك سيارتان أثارتا ضجة في الشهور الأخيرة بصورة كبيرة وهما سيارتا ترامب وبوتين ، وبينما يدعو الأمريكيون سيارة الرئاسة بأنها الوحش وهي سيارة ليموزين طويلة تكون غالياً طراز كاديلاك, فالروس يطلقون على سيارة الرئاسة كورتيز وهي في كثير من الأوقات تكون سيارة مرسيدس .

وفي عام 2018، يشترك دونالد ترامب وفلاديمير بوتين في شيء واحد وهو أن كلاهما سوف يحصل على سيارة رئاسية جديدة وهذه السيارة في حالة ترامب ستكون كاديلاك جديدة تحل محل السيارة التي استخدمت في عهد أوباما وعرفت بالوحش ، أما بوتين فهناك شركة محلية هي شركة NAMI وستوفر السيارة الرئاسية الجديدة تماماً.

وقال وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتوروف، أن السيارة الرئاسية الروسية الجديدة خضعت بالفعل لاختبارات التصادم بصورة ناجحة، وتوضع السيارة الآن في المرحلة الاخيرة للاختبارات قبل دخولها الخدمة الرئاسية. وقال الوزير أن السيارة سيتم عرضها لأول مرة للجمهور خلال معرض موسكو للسيارات في وقت لاحق من هذا العام، لكنه لم يؤكد الشائعات بأن السيارة الجديدة يمكن أن تستخدم في حفل تنصيب الرئيس في شهر مايو.

وسيتم تسليم السيارة للتجربة في الوقت المحدد قبل نهاية أبريل لمعرفة مدى فعالية التكنولوجيا فيها ، ويذكر أن السيارة الرئاسية الحالية في روسيا هي مرسيدس S 600 Guard Pullman. ومن الواضح أن كل التفاصيل حول الليموزين الرئاسية الجديدة تبقى سرية، وذلك حتى عند عرضها للجمهور.

وننتقل للجانب الآخر مع السيارة الرئاسية الأمريكية الجديدة ، فرغم أن دونالد ترامب ظل في المكتب الرئاسي منذ أكثر من عام ، لكنه يستمر في استخدام نفس أسطول سيارات الليموزين الرئاسي الذي كان يملكه باراك أوباما منذ لحظة تنصيبه في عام 2009, ومع ذلك ، فقد ذكرت تقارير أن جهاز الخدمة السرية الأمريكي قد تسلم سيارة ليموزين جديدة من أجل ترامب وأنه سيتم الكشف عنها في المستقبل القريب.

وأكد رئيس كاديلاك السابق يوهان دي نيسشين أنهم أكملوا عملهم وسلموا السيارة الرئاسية, وقالت متحدثة باسم جهاز المخابرات الأمريكي إن إنتاج السيارة اكتمل بالفعل, ويمكن توقع رؤية السيارة الجديدة جاهزة للاستخدام في أواخر الصيف من هذا العام “.

وتعتبر كاديلاك هي الليموزين الرئاسية منذ عام 1993, وقد تم رصد سيارة ترامب الليموزين الجديدة في العديد من المناسبات خلال الأشهر الإثني عشر الماضية ، وستكون السيارة واحدة من أغلى عشر مركبات قامت شركة جنرال موتورز بتصنيعها بموجب عقد بلغت قيمته 15.8 مليون دولار. ولا تزال التفاصيل المتعلقة بالسيارة سرا وما تناولته التقارير أن السطح الخارجي للسيارة الليموزين سيشبه كاديلاك CT6 قليلاً وأنه سيتم تصميم السيارة لتحمل هجمات الصواريخ الباليستية والهجمات بالأسلحة الكيميائية.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً