ريفيان تؤكد إن دعوى تسلا عليها مجرد حملة تشويه

12 أغسطس 2020
بقلم: أسامة محمد

السيارات – في أواخر الشهر الماضي ، رفعت شركة تسلا دعوى قضائية ضد ريفيان، أحد منافسيها الرئيسيين في صناعة السيارات الكهربائية ، متهمة إياها بالتصيد غير المشروع للموظفين وسرقة الأسرار التجارية الحساسة. ونفت ريفيان على الفور الاتهامات وقدمت ردها في محكمة قانونية.

وطلبت ريفيان من قاض في المحكمة العليا في كاليفورنيا في سانتا كلارا رفض الدعوى ، بحجة أن اثنين من المطالبات الثلاثة التي قدمتها تسلا ليستا غير دقيقين فحسب ، بل هما في الحقيقة مجرد محاولة للإضرار بسمعتها وجعل توظيف المواهب الصناعية أكثر صعوبة. ورفعت تسلا دعوى قضائية ضد أربعة من موظفيها السابقين بعد أن تركوا تسلا إلى ريفيان , ومن المحتمل أن هؤلاء الأفراد سوف يواجهون أيضًا مطالبات من تسلا بردودهم المنفصلة.

وكررت ريفيان أن لديها “سياسات وإجراءات صارمة للتأكد من أنها لا تحصل على معلومات سرية من الشركات الأخرى عند ضم الموظفين”. علاوة على ذلك ذكرت ريفيان أنه لا يوجد أي من الأسرار التجارية المزعومة التي حددتها تسلا بحوزتها أو في أي من أنظمتها. وحجة ريفيان هي أن الدعوى القضائية التي رفعتها شركة تسلا لم تقدم أي حقائق ملموسة تتعلق بسرقة الملكية الفكرية عن طريق التصيد غير المشروع للموظفين أو بأي طريقة أخرى. وبعبارة أخرى ، فإن تسلا تقدم مجرد تخمينات بحتة ، وبالتالي ليس لديها أي أساس قانوني لرفع دعوى.

وقالت ريفيان في الدعوى: “على وجه الخصوص ، لا ينبغي للمحكمة أن تعتبر أن التكهنات هي حقائق فيما أن ريفيان لم تتوقف عند هذا الحد في ردها حيث قالت أن الدعوى وسيلة من تسلا بشكل غير مناسب وخبيث لابطاء الزخم الذي تحققه ريفيان ولالحاق الضرر بعلامتها التجارية مع اقترابها من إطلاق نموذجها الأول ، R1T ، المنافس المباشر لشاحنة Cybertruck القادمة أيضًا من تسلا.

وادعت ريفيان أن تسلا تريد تخويف موظفيها حتى من التفكير في فكرة ترك الشركة للذهاب لمنافسين مثل ريفيان، وشككت ريفيان في موعد رفع الدعوي والذي يتزامن مع حصولها على تمويل إضافي بقيمة 2.5 مليار دولار ، بالإضافة إلى استثمارات بقيمة 500 مليون دولار و 700 مليون دولار من فورد وأمازون على التوالي.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً