رسمياً: ماهيندرا روكسور ليست نسخة مقلدة من جيب رانجلر

27 ديسمبر 2020
بقلم: أسامة محمد

تم الاعلان عن خبر سعيد لشركة ماهيندرا وتحديداً لسيارتها روكسور , ولن تكون شركة فيات كرايسلر للسيارات سعيدة بذلك. وقد أعلنت شركة صناعة السيارات التي تتخذ من الهند مقراً لها أنها تلقت الموافقة من لجنة التجارة الدولية لبناء وبيع طرازات روكسور المخصصة للطرق الوعرة فقط في الولايات المتحدة. وتشبه السيارة موديلات جيب Willys CJ حيث حاربت فيات كرايسلر لمنع وصول هذه السيارة للسوق الأمريكي.

وفي عام 2018 ، رفعت شركة فيات كرايسلر للسيارات دعوى قضائية ضد ماهيندرا بشأن تصميم روكسور ، بدعوى أنها تشبه إلى حد كبير جيب رانجلر. ولم يكن لدي فيات كرايسلر الكثير من المشاكل لبيع ماهيندرا سيارتها في الهند ، لكن أمريكا الشمالية قصة مختلفة. وجادلت ماهيندرا بأن روكسور لم تكن سيارة قانونية للاستخدام في الشوارع ولكنها تستهدف العملاء من نوعية خاصة مثل المزارعين ، وبالتالي فلا ينبغي أن يكون هناك أي مشاكل أو ارتباك سيحدث لعملاء جيب.

وفي الصيف الماضي ، فازت فيات كرايسلر بحكم ثانٍ بعد حكم عام 2019 بأن روكسور كانت بالفعل نسخة من رانجلر. لكن ماهيندرا رفضت الاستسلام وأعادت تصميم شبكة روكسور الأمامية مرة أخرى وكان التصميم الجديد جيدًا على ما يبدو بما يكفي لإعطاء السيارة الضوء الأخضر للانتاج.

وصرح ريك هاس ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ماهيندرا أوتوموتيف أمريكا الشمالية : “لقد حققت روكسور نجاحًا منذ البداية مع عشاق سيارات الطرق الوعرة والأشخاص الذين لديهم أنماط حياة نشطة ، وقد أثبتت السيارة أيضًا أنها تحظى بشعبية كبيرة لدى الأشخاص الذين يرغبون في استخدامها في العمل فهم يرون أنها تستطيع تحمل قسوة الاستخدام اليومي . وكانت هذه الصلابة في صميم إعادة التصميم حيث أردنا مظهرًا جريئًا يعكس فقط مدى قوة روكسور وقدرتها “.

وكما هو متوقع ، ترفض فيات كرايسلر التخلي عن معركتها القانونية. وعلق متحدث باسم الشركة لصحيفة ديترويت نيوز: “في حين أننا تشعر بخيبة أمل من قرار المفوضية بشأن إعادة التصميم ، نعتقد أننا سننجح في استئناف هذا القرار”.

ولم يتم بناء روكسور في الهند بل في ميشيجان الأمريكية، على بعد دقائق فقط من مقر فيات كرايسلر وحوالي ساعة بالسيارة من مصنع جيب في توليدو ، أوهايو.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً