رسمياً : أحلام بيجو للعودة لأمريكا تنتهي

08 مارس 2021
بقلم: أسامة محمد

لم تقم بيجو ببيع السيارات الجديدة في الولايات المتحدة منذ ثلاثة عقود ولن تبيعها مرة أخرى. وبعد الاندماج بين فيات كرايسلر وبيجو سيتروين في صورة شركة ستلانتيس ، التي أصبحت الآن رابع أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم ، قرر الرئيس التنفيذي كارلوس تافاريس رسميًا أن تظل بيجو بعيدة عن الولايات المتحدة.

وقالت تقارير أن هذا القرار نهائي ، ويأتي عقب محاولة بيجو سيتروين في وقت سابق استكشاف عودة بيجو المحتملة إلى سوق أمريكا الشمالية بجدية في عام 2017 ، حيث طلبت بيجو من لاري دومينيك قيادة تلك الجهود. ومؤخراً، أعيد تعيين دومينيك لقيادة علامة ألفاروميو التجارية في أمريكا الشمالية حيث تواصل ستيلانتيس التركيز على العلامات التجارية الحالية.

وقام دومينيك بأكثر من مجرد إنشاء مكتب لألفاروميو في أمريكا الشمالية, حيث بدأ في إنشاء شبكة توزيع متقدمة تركز على خدمات المستهلك المباشر ، مثل الاستلام والتسليم. وتعتقد علامة ستلانتيس أنه من الأفضل إعادة تنشيط علامة كرايسلر التجارية المتعثرة في أمريكا الشمالية بدلاً من إحضار بيجو إلي الولايات المتحدة.

ويعتبر القرار منطقي تمامًا لأن الأمريكيين على معرفة كبيرة بعلامة كرايسلر التجارية ويثقون بها كما أن بيجو لديها تاريخ به مشكلات في السوق الأمريكي ، ويرجع ذلك أساسًا إلى مشكلات الموثوقية. والمشكلة أن كلتا العلامتان التجاريتان بيجو وكرايسلر يجذبان أيضًا قاعدة عملاء أقدم قليلاً وأكثر ثراءً. والمنافسة الداخلية هي آخر شيء تريده ستلانتيس في الوقت الحالي .

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً