ردود فعل شركات صناعة السيارات الأكثر إبداعًا مع أزمة الرقائق العالمية

29 نوفمبر 2021
بقلم: أسامة محمد

التعامل مع نقص الرقائق
يتعين على صانعي السيارات أن يبدعوا في التعامل مع النقص العالمي في الرقائق الالكترونية. وجاءت الابتكارات تشمل انتاج السيارات بدون بعض التقنيات أو تغيير سياراتهم. وأدى النقص الناتج عن مشاكل الإمداد والطلب المتزايد على الأجهزة الكهربائية الاستهلاكية خلال الوباء إلى إلحاق ضرر كبير بصناعة السيارات. ولم يتم إنتاج ملايين السيارات في جميع أنحاء العالم بسبب فقد أجزاء مهمة منها.

اعادة التفكير في استراتيجيات الانتاج
ومع استمرار المشكلة لفترة أطول مما كان متوقعًا في البداية ، كان على الشركات المصنعة بما في ذلك دايملر وفولكس فاجن إعادة التفكير في استراتيجيات الإنتاج. وعادة ما يشتري صانعو السيارات قطع غيار من الموردين الرئيسيين مثل بوش وكونتيننتال ، والذين يشترون بدورهم من الموردين في السلسلة الأصغر منهم. وبسبب هذا الأمر, تراجع معدل الشفافية بخصوص الأزمة كما قال محللون.

خط اتصال مباشر
وفكرة أنه يمكن الاختيار بين أكثر من مورد لم تكن حقيقية لأن الموردين الكبار يعتمدون في النهاية على موردين أصغر في الحجم ومعروفين. ولكن بعض الشركات بدأت تتعامل مع المشكلة من خلال فتح خط اتصال مباشر مع جميع موردي الرقائق ، بما في ذلك منتجي الرقائق في تايوان.

معاملة مختلفة
وتحدث الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكس فاجن ، هربرت ديس ، عن “شراكات استراتيجية” أبرمتها شركته مع الشركات المصنعة في آسيا. وقال ستيفان براتزل من مركز إدارة السيارات إن موردي الرقائق يحتاجون إلى معاملة بشكل مختلف نظرًا لأهميتهم الاستراتيجية للصناعة. وقال: “لقد رأيت المشكلات التي تنشأ عندما تعامل شركات الرقائق مثل الموردين الآخرين .

الاستثمار المباشر في الرقائق
وقال آخرون إن شركات صناعة السيارات يجب أن تفكر في الاستثمارات المباشرة في الإنتاج للرقائق ، أو عمل عقود أطول بشروط تزيد عن 18 شهرًا. وقالت آنيت دانيلسكي ، المديرة المالية لشاحنات فولكس فاجن الثقيلة ، إن الشركة كانت تحاول إفساح بعض المساحة على اللوحات الأم لأنظمة التحكم. وقالت: “إذا قمنا بتغيير البرنامج ، فيمكننا استخدام عدد أقل من الرقائق وتحقيق الوظيفة نفسها”.

جنرال موتورز
وأعادت الشركة برمجة لوحات التحكم في غضون ثلاثة أشهر بحيث يمكن استخدام رقائق أخرى أقل في العدد. وسيمكن ذلك شركة صناعة السيارات الأمريكية من تجاوز الأزمة بشكل أفضل من العديد من الشركات الأخرى. وقالت شركة جنرال موتورز إنها ستعمل مع مصنعي الرقائق مثل Qualcomm و STMicroelectronics و Infineon لتطوير نظم تحكم دقيقة تجمع بين العديد من الوظائف التي كانت تتحكم بها في السابق الرقائق الفردية.

السيارات الكهربائية
وتستخدم بعض شركات صناعة السيارات الأخرى الإستراتيجية الخاصة بالغاء بعض التقنيات والوظائف في سياراتها بسبب الرقائق. وفي بعض الأحيان يتم تسليم المركبات بدون وظائف معينة تتحكم فيها الرقائق. ويتم أيضًا الاحتفاظ بالرقائق للسيارات عالية الجودة ، مثل السيارات الكهربائية. بينما يواجه العملاء أوقات انتظار أطول للحصول على سيارات محركات الاحتراق منخفضة السعر.

فولكس فاجن
وهذه الإستراتيجية لا يمكن الاستمرار فيها. وقد اضطرت شركة فولكس فاجن مؤخرًا إلى إيقاف إنتاج السيارات الكهربائية مؤقتًا في مصنعها في تسفيكاو في ألمانيا. وفي منتصف أو أواخر عام 2022 سيتم تحديد من الفائز ومن الخاسر في أزمة الرقائق.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً