دايملر أوتو جروب، الشركة الأم لمرسيدس بنز على وشك الإنقسام إلى ثلاثة كيانات

19 أكتوبر 2017
بقلم: محمد سامح

تغييرات كبيرة وحرجة على وشك أن تحدث للصانع الألمانى العملاق دايملر، حيث يتم العمل على قدم وساق داخل الشركة الألمانية للإنقسام من كيان واحد إلى ثلاثة كيانات.

على الرغم من أن القرار النهائى لم يُتخذ بعد، إلا أن الفكرة تقوم على إعادة ترتيب العملاق الألمانى إلى ثلاثة كيانات، الأولى تشمل سيارات الركوب والفانز، الثانية للشاحنات والحافلات وثالث للخدمات المالية، وهو ما يعتبر تقنياً موجود بالفعل.

ومن شأن هذه الخطوة أن تجعل من السهل على دايملر بيع أجزاء من أعمالها، على الرغم من أن الشركة تصر على أنه “لا توجد خطط لسحب الاستثمارات من الأقسام الفردية”. كما أنها تبذل جهودا لطمأنة موظفيها بأن وظائفهم وفوائدهم آمنة، مساهمةً ب3 مليارات يورو لصندوق المعاشات التقاعدية.

وهذا قد يثبت مجرد نقطة فى دلو التكلفة الإجمالية لإعادة التنظيم. حيث أن صانع السيارات يرصد مئات الملايين من اليورو للمرحلة الأولى من العملية فقط، وهذا هو مجرد بداية حيث لم توافق توافق بعد الإدارة أو المجالس الإشرافية على الخطة، ولا حتى حاملي الأسهم.

ديتر زيتشه

وقال ديتر زيتشه، الرئيس التنفيذي للشركة: “كل من يهدف إلى تحقيق القدرة التنافسية المستدامة والربحية يجب أن يتطور بشكل مستمر وأن يتكيف مع البيئة المتغيرة بسرعة – من الناحية التكنولوجية والثقافية ومن الناحية الهيكلية أيضا”. وقال “اننا نتابع استراتيجية مباشرة وقررت دراسة هيكل تقسيمي جديد لشركتنا فى ظل هذه الخلفية للتأكد من اننا مستعدون على النحو الأمثل لمواجهة التحديات فى عصر السيارات الجديد”.

 

وبالنظر إلى المليارات التي سوف تحتاجها هذه الخطة لتنفيذها، يبدو أن دايملر تعتقد أن هناك مزايا كبيرة لتقسيم أعمالها إلى كيانات قانونية وشرعية منفصلة. يجب أن ننتظر ونرى ما إذا كانت هذه المزايا سوف تثبت جاذبية كافية للحصول على موافقة من المديرين التنفيذيين والمديرين والمساهمين – وهي عملية من المرجح أن تستغرق سنوات.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً