توقيت رفع الدعم عن بنزين 95 وبنزين 92 في مصر حسب بلومبرج

25 ديسمبر 2018
بقلم: أسامة محمد

تتوقع مصر الحصول على الدفعة الخامسة من قرض صندوق النقد الدولي البالغة قيمتها 12 مليار دولار في يناير 2019 وسط تأجيل المحادثات حول بعض عناصر البرنامج الاقتصادي للحكومة ، وذلم حسب تأكيد مسؤول مصري كبير, والذي أكد أن من بين أهم القضايا توقيت إعلان آلية تسعير الوقود الجديدة وهي الخطوة التي أصر عليها صندوق النقد الدولي.

وقال المسؤول في الحكومة المصرية والذي طلب عدم الكشف عن اسمه بسبب عدم السماح له بالكشف عن أية تفاصيل حول المحادثات. والآلية الجديدة المرتقب تطبيقها لأسعار الوقود المحلية في مصر تربطها بأسعار الوقود العالمية كجزء أساسي من خطط الحكومة لخفض التكاليف الخاصة بالوقود ودعمه، وهي تعتبر من القضايا شديدة الحساسية في مصر من الناحية السياسية حيث بدأ البرنامج الخاص بالاصلاح الاقتصادي في الضغط على سكان مصر البالغ عددهم قرابة 100 مليون نسمة منذ بدأ تطبيقه في 2016 حيث يعيش نسبة كبيرة من السكان تحت خط الفقر ويشتكي نسبة كبيرة منهم من ارتفاع تكاليف المعيشة .

وتتوقع بلومبرج رفع الدعم عن بنزين 95 في مارس 2019، أما بنزين 92 وبقية منتجات البترول فتتوقع رفع الدعم عنها في سبتمبر 2019.

وقد رفض صندوق النقد الدولي التعليق علي هذه الأنباء, وهو نفس الأمر الذي ينطبق على وزير المالية المصري محمد معيط الذي رفض التعليق كذلك.

ولن تسعى مصر للحصول على تمويل إضافي من صندوق النقد الدولي عندما ينتهي البرنامج الحالي فيما يستمر الخلاف بين الحكومة المصرية والصندوق حول اعلان آلية الوقود الجديدة الخاصة بالتسعير ، فيما سعت الحكومة المصرية لتحقيق بعض التوازن من خلال التخطيط لإعلان آلية التسعير لبنزين 95 أوكتين قبل نهاية الشهر الجاري ، مع بدء التنفيذ المتوقع في شهر مارس 2019 وهذا النوع من الوقود حسب تصريحات المصدر في الحكومة المصرية الذي أصبح بدون دعم كما تخطط الحكومة لاعلان الية التسعير الجديدة لأنواع أخرى من الوقود في يونيو بعد رفع الدعم بشكل كامل عن الوقود وبدء التطبيق في سبتمبر 2019 .

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً