خبير سيارات : رينو في موقف صعب . . ولوجان كانت فرصة وضاعت !!

13 يناير 2019
بقلم: أسامة محمد

صرح رأفت مسروجة خبير السيارات المصري الي موتورزبلس بأن بعض الشركات في السوق في موقف صعب مثل شركة رينو التي راحت تضغط في الفترة الأخيرة بشكل قوي بأن أسعار السيارات لن تنخفض بسبب الغاء الجمارك على السيارات الأوروبية ولكن في ظل حدوث الانخفاضات في أسعار السيارات الأوروبية بالفعل باتت في الشركة في موقف صعب خاصة أنهم لو أصروا على موقفهم ولم يقوموا بتخفيض أسعار سياراتهم فسيتعرضون لخسارة سوق كبير وسيتراجعون في المنافسة أمام باقي الشركات.

وأشار الي أن الشركة ضعيت فرصتها في السوق المصري عندما كانت سيارة مثل رينو لوجان تأتي لنا بدون جمارك من المغرب في ظل اتفاقية أغادير وهي في الأساس سيارة منخفضة التكلفة ومنخفضة السعر وتباع على أساس أنها سيارة قليلة الثمن ولكن عندما وصلت الي مصر وخلال عملية تسعيرها تم رفع سعرها بشكل مبالغ فيه باعتبارها سيارة أوروبية يجب أن تكون في مكانة سعرية أفضل من السيارات الكورية والصينية.

وذكر ان الشركة الأم عندما وجدت أن الوكيل في مصر يبيع السيارة بسعر مرتفع عن السعر الذي يحصل عليها به وأنه يحصل على ربح أكبر جراء ذلك قررت رفع سعر السيارة عليه وبذلك تسبب الوكيل في خسارة لنفسه وللسيارة في مصر وللمستهلك المحلي.

وأشار الي أن كثير من الشركات اعتمدت على سياسة رفع الاسعار في ديسمبر حتى اذا ما جاء شهر يناير وخفضت أسعارها توازي الانخفاضات زيادات ديسمبر وبالتالي تستمر في نفس أسعارها مع الاعلان عن تقديم تخفيضات كذلك والحصول على مكاسب أكبر بالغاء الجمارك على السيارات . وأشار الي قيام بعض الشركات بتخفيض سياراتها بنسبة أقل من المتوقع ولكن هذا سيجبرها على تقديم تخفيضات أخري لتصل للسعر المتوقع.

وأشار الي أن عدد من الشركات سارت في اطار حملة مضللة بأن أسعار السيارات لن تنخفض ولكن ما جرى من تخفيضات يسكت كل الألسنة لأنه من الطبيعي عندما ينخفض الجمرك على سيارة بواقع 25 ألف جنيه ان يذهب هذا التخفيض للمستهلك وليس للتوكيل ولكن بعض الشركات تخيلت أنها قادرة على عمل رابطة لأخذ ارباح أكبر باعلان عدم انخفاض الاسعار ولكن هناك شركات أخرى قررت عدم المشاركة في هذا العبث وقامت بشكل سريع باعلان انخفاض أسعارها مما قضي على مزاعم الشركات المضللة.

مواصفات وأسعار جميع سيارات رينو في مصر

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً