خبير : زيادة أسعار البنزين لن تؤثر بالسلب أو الايجاب على مبيعات السيارات الجديدة

19 يونيو 2018
بقلم: أسامة محمد

في أعقاب زيادة أسعار البنزين التي جرت في الأيام الأخيرة ، لاتزال التأثيرات المحتملة لهذه الزيادة وتوقعات ما ستؤدي له تتوالي ، فيما يبدو أن أكثر القطاعات التي تتخوف من زيادة أسعار البنزين هو قطاع السيارات الذي بدأ في التعافي في الشهور الاولى من عام 2018 قبل أن يتفاجيء بالزيادة الجديدة في أسعار البنزين التي باتت محل جدل بين الخبراء في القطاع بين من يرون أن آثارها ستكون كبيرة على المبيعات وبين آخرون يرون أن ارتفاع أسعار الوقود سيكون لها آثار هامشية على المبيعات للسيارات الجديدة.

وفي حديث خاص لـ”موتورزبلس” مع المهندس رأفت مسروجة الخبير في قطاع السيارات في مصر والرئيس الشرفي لمجلس معلومات سوق السيارات أكد أن زيادة أسعار البنزين لن يكون لها تأثير كبير على مبيعات السيارات في السوق المصري لأسباب عديدة من أهمها أن سوق السيارات في مصر صغير الحجم وحجم استيعابه لايتعدي في الأساس 400 ألف وبالتالي فإن من يستطيع تحمل شراء سيارة بسعر 150 ألف جنيه تكون لديه القدرة على تحمل الفارق في تكلفة البنزين.

وأكد أن أكثر من يقوم بشراء السيارات الجديدة الآن لديهم سيارات بالفعل ويقومون بعملية استبدال لسياراتهم وبالتالي هذه الفئة في حال توفر الأموال معها ستقوم بالشراء بغض النظر عن سعر البنزين وأكد أن السيارات باتت استهلاكية وليست استثمارية وبالتالي فهي سلعة ضرورية والناس في حاجة لها وبالتالي سيقومون بالشراء.

ولخص رؤيته في أن حجم مبيعات السيارات في السوق المصري هامشي أو محدود وبالتالي سيجعل تأثير زيادة أسعار البنزين على المبيعات ضعيف وأكد أن هذا يظهر في استمرار ظاهرة الأوفربرايس في السوق وتواجد قوائم انتظار طويلة لدى شركات السيارات وأكد أن سوق السيارات لن يتأثر في مبيعاته بالسلب ولا بالايجاب بزيادة سعر الوقود.

ومن جانب آخر اوضح بعد الخبراء في قطاع السيارات رؤية أخرى تشمل تأثير أسعار البنزين الجديدة على المبيعات في قطاع السيارات في مصر بسبب ارتفاع تكاليف تشغيل السيارات والتي ستجعل الكثيرين يفكرون في الاتجاه للمواصلات العامة أو أية بدائل أخرى قبل شراء سيارة جديدة تكلفه مصاريف تشغيل مرتفعة وهو ما سيؤثر على حجم مبيعات السيارات في الفترة المقبلة.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً