حاملى أسهم تِسلا الأمريكية يتجهون للتصويت بعزل إيلون ماسك من رئاسة مجلس الإدارة

28 أبريل 2018
بقلم: محمد سامح


إيلون ماسك المدير التنفيذى ورئيس مجلس الإدارة والأب الروحي لشركة تِسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية قد يواجه وقتاً عصبية الفترة القادمة عن إجتماع حملة الأسهم القادم والذى قد يفقده منصبه كرئيس لمجلس الإدارة، فوفقا لبيان بالوكالة ، تم تقديم اقتراح من قبل جينغ تشاو الذي يمتلك 12 سهم فقط من الشركة والذى ذكر في اقتراحه، أن هيكل القيادة الحالي – حيث يمكن لشخص واحد أن يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي – ربما كان فعالاً في تِسلا في سنواتها الأولى. ومع ذلك ، ولكن مع دخول الشركة في بيئة أكثر قدرة تنافسية فى مجال التكنولوجيا المتغيرة بسرعة ، أصبح من الصعب أكثر على الإشراف على أعمال تِسلا والإدارة العليا سوياً لذا من الأفضل أن يكون منصب رئيس مجلس الإدارة مستقل بذاته.

ويركز الاقتراح بشكل رئيسي على تضارب المصالح المحتملة، ويذكر على وجه التحديد اقتناء تيسلا لـ سولار سيتس في عام 2016. وكما يشير الاقتراح ، كان ماسك مساهمًا كبيرًا في سولار سيتي ورئيسًا لها أيضًا. ذهب تشاو إلى ملاحظة وضع مشابه مع سبيس إكس، حيث أن ماسك هو الرئيس التنفيذي للشركة و مدير التقنيات التنفيذى. كما يقول إن عضو مجلس إدارة تِسلا، كيمبال ماسك هو من أعضاء مجلس إدارة سبيس أكس، كما أن أعضاء آخرين في مجلس تِسلا لديهم مصالح بـ سبيس إكس.

من غير المستغرب أن يوصي مجلس إدارة تِسلا المساهمين بالتصويت ضد الاقتراح. وفي بيان لهم قال مجلس الإدارة إن “نجاح تِسلا حتى الآن لم يكن ممكنا لو كان مجلس الإدارة بقيادة مدير آخر لا يتعرض لأعمال الشركة بشكل يومي مثل ماسك. كما ذهب المجلس للقول أن في ضوء الفرص المستقبلية الهامة للنمو والتنفيذ الدقيق اللازم لها فإن المجلس يرى أن ماسك يجب أن يستمر في العمل كرئيس لمجلس إدارة تِسلا.

سيتم التصويت على الاقتراح خلال الاجتماع السنوي للشركة للمساهمين والذي سيعقد في 5 يونيو.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً