جيلي سيدان كهربائية تظهر في صورة تاكسي لأول مرة بمصر

31 أغسطس 2020
بقلم: أسامة محمد

تستعد مصر خلال الفترة المقبلة لتحول كبير في مجال السيارات الكهربائية, وبينما الجميع في ترقب لعودة انتاج شركة النصر للسيارات مع أول السيارات الكهربائية من عائلة سيارات دونجفينج الصينية في حال توقيع الاتفاق النهائي لعودة الانتاج في النصر للسيارات والتي سيبلغ سعرها قرابة 300 ألف جنيه, تفاجأ الجميع بظهور أول سيارات كهربائية من عائلة جيلي في السوق المحلي المصري.

والسيارات الجديدة التي ظهرت صور لها في الساعات الماضية علي مواقع التواصل الاجتماعي ، ذكر من قاموا بتصويرها انها من داخل أحد مصانع الانتاج الحربي لسيارات جيلي سيدان كهربائية جديدة من المنتظر تسويقها في مصر كتاكسيات أو سيارات أجرة تأتي باللون الأخضر الموحد حيث سيتم نشرها بداية من القاهرة والاسكندرية قبل تعميم التجربة الخاصة بها في كل المحافظات.

ومن المنتظر أن تأتي السيارة بمدخلين للشحن الأول في الامام والثاني في الخلف وفق بروتوكول صيني معروف لتواجد مناطق شحن أمامية وخلفية في السيارات ومن المنتظر أن تقطع السيارة مسافة تبلغ 350 الي 400 كم في الشحنة الواحدة. ويبدو أن هذه السيارات نتاج التعاون بين وزارة الانتاج الحربي وجيلي الصينية بعد الاتفاق الذي وقع بين الجانبين في شهور ماضية من أجل توفير سيارات جيلي كهربائية للسوق المصري من أجل العمل كسيارات أجرة وتصنيعها في السوق المحلي كذلك .

وكان وزير الإنتاج الحربي السابق محمد العصار قد كشف عن خطة شركة جيلي الصينية لتصنيع سيارات الركوب الكهربائية في مصر. وأكد العصار على أن بداية تصنيع السيارات الكهربائية ستتيح فرصة أكبر لانتشار البنية التحتية من محطات شحن كهربائية، التي ستتوسع تدريجياً خلال فترة الصناعة.

وتم بالفعل في سبتمبر 2019 توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي، وشركة جيلي الصينية، لإنتاج عربات الركوب الكهربائية (الملاكي، والأجرة)، وقال نائب رئيس مجلس إدارة “جيلي”، أن الشركة تنتج العربات الكهربائية منذ عام 2017 وأصبحت من الشركات الرائدة في هذه الصناعة على المستوى العالمي.

وأكد تطلع الشركة للتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي، نظرا لما يتوافر بشركاتها التابعة من إمكانيات عالية المستوى، مما يمهد الطريق لعقد شراكة استراتيجية بين الجانبين، في مجال إنتاج عربات الركوب الكهربائية (الملاكي والأجرة)، حيث تسعى الشركة لتلبية مطالب السوق المصرية من خلال منتجات تلائم الأجواء والطرق فيها.

وجاء توقيع مذكرة التفاهم في ظل اهتمام وزارة الإنتاج الحربي بتوطين صناعة المركبات الكهربائية بأنواعها (أوتوبيسات، حافلات، سيارات) في شركاتها التابعة، وذلك في ظل اتجاه الدولة للتوسع في استخدام المركبات الكهربائية والتي تعد مستقبل المركبات في العالم.

وكان رئيس مصنع 200 الحربي قد أعلن في نهاية العام الماضي عمل دراسة مستفيضة للشركات العاملة فى هذا مجال المركبات الكهربائية والاستقرار على العمل مع شركة «جيلي» الصينية من خلال خط إنتاج مستقل بخلاف خط إنتاج الأوتوبيسات، وسيتم التوقيع على بروتوكول تعاون مع شركة «جيلي» لإنشاء خط كامل لتصنيع العربات ومنتظر بدء إجراءات تفعيل الاتفاقية والبروتوكول بنهاية عام 2020.

وكان المهندس طارق بكر مستشار فني وكيل أول وزارة الانتاج الحربي قد أكد في وقت سابق إنه جاري التفاوض مع شركة « جيلي» لعقد شراكة خلال العام 2020 لإنتاج السيارات الملاكي والتاكسي، منوها بأنه تم توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين خلال الفترة الماضية.
وقال إن هناك ايضا تفاوضا مع شركة « SSI» الصينية لتفعيل مذكرة التفاهم بين الجانبين وتوقيع عقود شراكة لإنتاج شواحن السيارات الكهربائية، مضيفا ان المفاوضات الحالية تشمل الاتفاق على نسب الشراكة والدراسات الخاصة بالتكلفة وكذلك الطاقات الانتاجية.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً