جدة في الثمانين من عمرها . . تقود سيارتها من جنوب أفريقيا إلى مصر في 5 أشهر

22 يوليو 2018
بقلم: أسامة محمد

قادت جوليا البو البالغة من العمر ثمانين عام سيارتها في رحلة عبر قارة أفريقيا، في رحلة أسطورية قيل أنها ستتوجه من خلالها إلى لندن لشرب الشاي مع ملكة بريطانيا. وقد يرى البعض أنه من المفترض أن تبقى النساء اللاتي يتجاوزن الستين في البيت وأن يقمن بأمور مثل الخياطة والطهي وقراءة الكتب ولا أحد يفترض أن جدة في الثمانين من العمر يمكنها أن تقوم بمفردها برحلة طويلة لمدة خمسة أشهر عبر أفريقيا، والقيادة من كيب تاون الى القاهرة في سيارة تويوتا قديمة طراز كونكويست.

وتعيش جوليا في قرية قريبة من كيب تاون في جنوب افريقيا وقد استمعت في يوم في الراديو لنقاش حول اهتمام الرئيس الجنوب افريقي السابق زوما بالسيارات الفارهة ، وكانت غاضبة لأنها بلغت من العمر 80 عام وسيارتها التي تطلق عليها اسم تريسي تبلغ من العمر 20 عام ولاتزال تعمل بصورة جيدة.

وقالت ألبو “توفي زوجي مؤخرا ، ولم يبقى لي الكثير في الحياة ولهذا قررت أن أقوم ببعض الأمور الجنونية ومنها القيادة عبر أفريقيا الي قصر باكينجهام في بريطانيا لاحتساء الشاي مع الملكة وقالت أنها بدأت الرحلة بالطبع من جوهانسبرج قبل أن تبدأ المغامرة في بتسوانا حيث كانت تلتقي ببعض الأفيال في الطريق بجانب الحفر العنيفة التي عانت منها السيارة مع الحرارة الشديدة فيما قالت أنها كانت تعلم انها ستكون على ما يرام لأن الجميع كانوا يعاملونها بصورة ودية ويطلقون عليها الجدة جوجو.

ومرت في طريقها بزيمباوي وملاوي وكان عمر ألبو بوضوح نعمة ونقمة فيمكن أن تكون مواقع الحدود الأفريقية صعبة للغاية للتفاوض ، لكنها حصلت في معظمها على التصريح بالعبور لان الجميع يؤمن بحكمة كبار السن ويحترمونهم كما وصلت الي أوغندا وبعدها تنزانيا ثم أثيوبيا والمرور بالصحراء السودانية وانتهت ملحمتها الأسطورية في مصر وقالت أنها عانت من مشكلات تجاوز الحدود وحصلت على لوحات أرقام بالعربية لسيارتها.

وكان الخيار الوحيد لها هو النوم في مقهى وقالت “لست متأكدة ما إذا كنت قد ذهبت إلى مصر من قبل ، لكنها كانت بالتأكيد تجربة مميزة فقد كان الناس طيبون ، وقالت أن الجميع متفاجيء مما تقوم به في رحلة طويلة بمفردها لتثبت للجميع ضرورة تحقيق المساواة السياسية والاقتصادية والجنسية للنساء مع الرجال ، وأضافت أنها طارت مرة أخرى إلى كيب تاون من القاهرة ، ولكن بعد بضعة أشهر سافرت جواً الي أوروبا حيث حصلت على سيارتها مرة أخرى لتبدأ رحلة في أوروبا شملت اليونان ، ألبانيا ، مونتينيجرو ، كرواتيا ، سلوفينيا ، النمسا ، ألمانيا وهولندا ، ووصلت إلى لندن في موسم الصيف.

وتقول ألبو: “لقد كنت أتوق لتناول الشاي مع الملكة خاصة بعد أن أخبرت العالم أنني سأذهب إليها ولكنها كانت مشغولة للغاية في بعض المناسبات ولكن هذا لم يوقف السيدة العجوز التي تركت لندن بسيارتها وتتجه الي ايطاليا ومنها الي تونس لتبدأ رحلتها من جديد إلى كيب تاون عبر طريق مختلف لتعبر أفريقيا برا للمرة الثانية خلال عدة سنوات. “

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً