توقعات بارتفاع مبيعات السيارات العالمية بنسبة 6٪ في 2022

05 فبراير 2022
بقلم: أسامة محمد

85 مليون سيارة
قالت شركة LMC Automotive للتحليلات الاقتصادية إن مبيعات السيارات العالمية ستتحسن إلى حد ما في عام 2022 . لكنها قالت أن نقص المعروض من أشباه الموصلات سيستمر في تقييد الإنتاج على الأقل خلال الربع الثالث. وبشكل عام ، من المتوقع أن تزيد مبيعات المركبات الخفيفة بنسبة 6 في المائة لتصل إلى 85 مليون سيارة .

17.8 مليون سيارة في أوروبا
وقالت LMC أن المكاسب ستوزع بالتساوي حسب المناطق. وستزيد مبيعات أوروبا بنسبة 7 في المائة لتصل إلى 17.8 مليون سيارة. وفي أمريكا الشمالية سترتفع بنسبة 6 في المائة إلى 18.7 مليون سيارة. وفي الصين ستقفز 5 فى المائة الى 26.6 مليون سيارة؛ وفي أمريكا الجنوبية سترتفع 9 في المائة إلى 3.6 مليون سيارة. بينما في آسيا بما في ذلك الهند سترتفع 7 في المئة إلى 15.3 مليون سيارة.

تحسن المبيعات الأوروبية
وقال التقرير: “نتوقع أن نرى أوروبا تقوم بجهد أفضل قليلاً من حيث اللحاق بالاتجاه العام ، بالنظر إلى مدى ضعف مبيعاتها العام الماضي عندما ارتفعت المبيعات بنسبة 0.5 في المائة فقط. كما أن صانعي السيارات سيواصلون كفاحهم لتصنيع سيارات كافية لتلبية الطلب خلال الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام. وقال إنه من المتوقع أن يصل الإنتاج في 2022 إلى 84.9 مليون سيارة ، بزيادة كبيرة عن 75.8 مليون سيارة في عام 2021 .

خسائر الشركات
وقالت LMC إن فورد تلقت أكبر ضربة بين شركات السيارات ، حيث انخفض إنتاجها في 2021 بنسبة 26 في المائة . وهو ما يمثل خسارة 1.26 مليون وحدة بسبب نقص الرقائق. وخسرت جنرال موتورز 21 في المائة من الإنتاج ، وفولكس فاجن جروب 13 في المائة ، وستيلانتيس 13 في المائة ورينو – نيسان 10 في المائة.

أعوام قبل كورونا
ومقارنة بمستويات ما قبل الجائحة في عام 2019 ، سينخفض الإنتاج بنسبة 12 في المائة في الربع الأول ، و 5 في المائة في الربع الثاني مع معدل ثابت في الربع الثالث. وسيكتسب المعدل قوة في الربع الرابع ، عندما يرتفع بنسبة 4 في المائة مقارنة بعام 2019. وأشار التقرير الي إن التوقفات الكاملة التي تُعزى إلى نقص الرقائق يجب أن تنتهي بحلول الربع الثاني من هذا العام . فيما سيستمر الاضطراب في الإنتاج المرتبط بتباطؤ الإنتاج. ومع ذلك ، سيظل هناك ما يقرب من 4.8 مليون وحدة إنتاج مفقودة في عام 2022.

عام 2023
وذكر التقرير: “لن نهرب هذا العام من نقص الرقائق مرة أخرى ، لكن حجم الاضطرابات يبدو أنه سيكون في حدود نصف ما كان عليه العام الماضي”. وسيعود الإنتاج الإجمالي إلى مستويات 2019 بواقع 88.7 مليون وحدة. و في عام 2023 ، تتوقع LMC حجم مبيعات بواقع 90.2 مليون سيارة ، على الرغم من أن الإنتاج قد يتجاوز 93 مليونًا.

أوروبا
وقالت LMC إن المخزونات الأوروبية تراوحت بين 58 و 70 يومًا منذ الربع الثاني من عام 2020 . وهبطت المخزونات إلى أدنى مستوياتها في الربع الثالث من عام 2021 ومن المتوقع أن تستمر في الارتفاع طوال عام 2022.

الطلب والعرض
ووضح التقرير “الطلب يفوق العرض بكثير في قطاع السيارات على مستوى العالم ، لكنه حاد بشكل خاص في الأسواق الناضجة وهذا شيء سيستمر لفترة. كما إن مستويات المخزون وصلت إلى مستوي ضعيف في أمريكا الشمالية في عام 2021 مع إمدادات لمدة 24 يومًا فقط في يوليو وسبتمبر . وهذه الامدادات ستستقر أو تتحسن في عام 2022.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً