تقنية جديدة من ميكروسوفت قد تعجل بنهاية مصابيح الضباب

26 يناير 2021
بقلم: أسامة محمد

تم تصميم مصابيح الضباب لزيادة الرؤية في الظروف الضبابية أو الأجواء الترابية ، لكن المدى القصير للغاية للاضاءة الصادرة منها لا يزال يعني أنها في معظم الأوقات ، لا تحسن الرؤية بشكل كبير. وربما تكون مصابيح الضباب الخلفية أكثر فائدة ، حيث إنها أكثر سطوعًا من المصابيح الخلفية العادية ويمكن أن تجعل من السهل تحديد السيارات التي تسير في الأمام في ظروف الرؤية المحجوبة.

وبالنسبة للمصابيح الأمامية العادية ، فهي أكثر تقدمًا من أي وقت مضى ، ولكن لتحسين الرؤية بشكل ملموس للسائقين في الظروف المتربة أو الضبابية ، قدمت ميكروسوفت براءة اختراع جديدة في مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية بالولايات المتحدة (USPTO). وتوصف التقنية الجديدة بأنها نظارات تعتمد على الواقع المعزز مع التحكم بالاعتماد على التنبؤ بالظروف الخارجية.

وبعبارات أبسط ، ستستفيد التقنية من الواقع المعزز من خلال تقييم البيئة أمام السيارة ، ومعالجة الصور التي سجلتها ، ثم عرض صورة أكثر وضوحًا أمام السائق. ويمكن ارتداء نظارات الواقع المعزز الخاصة لإعادة إنتاج هذه الصور الأكثر وضوحًا ، ولكن من الممكن أيضًا أن تستخدم التقنية شاشة عرض أو تعرض الصور على الزجاج الامامي للسيارة. ويتم بالفعل استخدام تقنية AR في نظام العرض على الزجاج الأمامي الأكثر فعالية من قِبل باناسونيك، بينما تستخدم مرسيدس نظامًا مشابهًا في أحدث سيارة سيدان فاخرة S-Class

ولكن في حين أن أنظمة باناسونيك ومرسيدس لا تزال تعتمد بشكل أساسي على رؤية واضحة للأمام ، فإن نظام ميكروسوفت يهدف في الواقع إلى تعزيز هذه الرؤية للتعامل مع ظروف الرؤية المنخفضة على وجه التحديد.

ولن يكون من المنطقي عرض هذه الصور للطريق على شاشة المعلومات والترفيه حيث لا يجب على أي شخص القيادة مع عدم تركيز بعينيه على الأمام.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً