تقديم أول نموذج كهربائي SUV تركي للعالم قبل انتاجه في 2022

01 يناير 2020
بقلم: أسامة محمد

تسعي تركيا لتحقيق حلمها الخاص بصناعة سيارة تركية وهو حلم بدأ منذ 60 عام ، وبدأ الحلم في التحقق من خلال الكشف عن شركة TOGG التي قدمت نموذجها الأولي التجريبي C-SUV بجانب اصدارات سيدان ، ومن المقرر تحويل C-SUV في عام 2022 الي سيارة انتاج وطرحها بالفعل بشكل رسمي وستكون شركة TOGG أول مصنع للسيارات الكهربائية الـSUV غير التقليدية في أوروبا.

وبالإضافة إلى كونها كهربائية ، ستتمتع سيارة C-SUV الذكية بأفضل الميزات في فئتها ، مثل أطول قاعدة عجلات ، وأوسع مقصورة داخلية ، وأفضل أداء في التسارع ، وأدنى تكلفة إجمالية للتملك. وسيجري تطوير السيارة في تركيا على منصة أصلية مخصصة للسيارات الكهربائية وقد تم بناؤها بواسطة مهندسي ومصممي TOGG ، مع حقوق ملكية فكرية بنسبة 100٪ لتركيا.

وقد تم عمل فريق التصميم في TOGG التركية مع مصممي بيننفارينا لتقديم لغة تصميم أصلية تروق للذوق التركي والعالمي في السيارة. وجاءت السيارة الجديدة بوحي أفكار المشترين الأتراك ، وبوحي الثقافة التركية وهو ما يبدو في تصميم شبكة التهوية الأمامية التي تعتمد في الشكل على التيوليب وهي زهور لها جذور قوية في ثقافة الأتراك ، كما يظهر نفس التأثير في العجلات .

كما تؤكد شاشة المعلومات والترفيه الرقمية الكبيرة في السيارة على تحميلها بالعديد من جوانب التكنولوجيا المتقدمة مع الكونسول الوسطي المميز الذي يعتبر من أهم ميزات التصميم الداخلي. وتشمل الشاشة التي تعمل باللمس خصائص التحكم في فرامل الانتظار الإلكترونية وغيرها من الوظائف مع تقليل تواجد المفاتيح والأزرار لأقل حد ممكن مع توفر مساعدة تقنية الأوامر الصوتية.

وستتوفر السيارة بنوعين من البطاريات الأولي توفر مدى أكثر من 300 كم والثانية توفر أكثر من 500 كم كما سيمكن للسيارات التركية الشحن إلى 80٪ في فترة زمنية قصيرة تقل عن 30 دقيقة. وستوفر البطاريات طويلة الأمد وأحدث نظم ادارة البطارية ضمان يصل الي 8 سنوات على السيارة.

وستتوفر السيارة بمحرك واحد سيجعل السيارة تعمل بنظام الدفع الخلفي بقوة 200 حصان أو محركان لجعل السيارة بنظام الدفع الكلي وبقوة 400 حصان وهو ما يناسب العمل على الطرق الوعرة. كما يتوفر للسيارة تعليق أمامي ماكفرسون مستقل يعمل على تحسين الراحة والأداء ؛ بينما يوفر نظام التعليق الخلفي المستقل إحساسًا رياضيًا . وسيمكن للسيارة التسارع الي 100 كم في الساعة في 7.6 ثانية مع النسخة بقوة 200 حصان وفي 4.8 ثانية للنسخة بقوة 400 حصان.

ويتوفر للسيارة العديد من أنظمة مساعدة السائق المتقدمة التي تشمل المستوى 2 من القيادة الذاتية مع مساعد “Slow Traffic Pilot” كما يمكن تطوير السيارة للمستوي 3 من القيادة الذاتية. وسيتوفر للسيارة ما يعرف بمساعد التصوير المجسم والذي يعتمد على تقنيات التصوير الثلاثية الأبعاد لتوفير تجربة أفضل للمستخدم مع تقنية “Holographic Assistant” التي تحول تقنيات العرض ثنائية الأبعاد المستخدمة حاليًا في السيارات الي تقنيات التصوير ثلاثي الأبعاد.

وبفضل هذه التقنية ، لن يرى السائق فقط المعلومات التي تظهر على شاشة عرض السيارة دون أن يبعد عينه عن الطريق ، بل يمكنه أيضًا الوصول إلى جميع المعلومات الأخرى المتعلقة بالطريق والبيئة حوله. وبفضل الواقع المعزز والصورة المحسّنة ثلاثية الأبعاد ، سيكون بإمكان السائق استخدام أنظمة الملاحة وأنظمة مساعدة السائق الأخرى بسهولة أكبر مع تجربة قيادة أكثر أمانًا وأكثر راحة وتفاعلية.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً