تغيير محتمل لموعد معرض ديترويت الدولي للسيارات بعد انسحاب شركات عديدة

16 يوليو 2018

يبدو أن المشكلات المتعلقة بمعارض السيارات تزداد يوماً بعد يوم والشائعات تدور هذه المرة حول معرض ديترويت الدولي للسيارات , وقد ظهرت بعض التقارير التي تؤكد نقل المعرض الي يونيو 2020 . واذا كانت هذه التقارير صحيحة ، فالمعرض الخاص بامريكا الشمالية سيقوم بملء فجوة كبيرة في جدول مواعيد معارض السيارات الدولية خاصة أن فصول الصيف تفتقر للمعارض الكبيرة بسبب الاجازات.

وبالتالي انتقال المعرض الي موعد يونيو يوازي اعطاءه انتعاشة جديدة خاصة انه يعاني في الفترة السابقة من مشكلات عديدة حيث أعلنت شركات مثل أودي وBMW ومرسيدس عدم المشاركة بالمعرض في نسخة 2019 حيث تقوم شركات السيارات في الوقت الحالي بتقييم امكانية مشاركتها في معارض السيارات والجدوى منها لتقليل المصروفات.

وترى شركات السيارات أن الكشف عن السيارات على الانترنت بدلاً من المعارض يوفر لها الأموال والأهم أنه يصل لجمهور أكبر مما كانت تحصل عليه من قبل وهو ما يعطي الشركات امكانية الوصول للمشترين مباشرة بتكلفة منخفضة بدلاً عن تنظيم عمليات كشف بتكلفة باهظة في معارض السيارات أو خلال أحداث خاصة مكلفة .

كما أن معرض ديترويت الدولي للسيارات يواجه منافسة حامية من معرض CES أو ما يعرف بمعرض الكترونيات المستهلك في لاس فيجاس والذي بات حدث ذا شعبية كبيرة بين مصنعي السيارات لعرض التقنيات الجديدة في سياراتهم وبالتأكيد السيارات الجديدة تتطور بصورة ضخمة في مجال التكنولوجيا المتطورة وبالتالي يمكن عرض سيارات جديدة كاملة في المعرض كما أن هناك معارض أخرى منافسة في أمريكا الشمالية مثل معرض لوس أنجلوس للسيارات في نهاية نوفمبر ومعرض شيكاغو للسيارات في فبراير.

والسؤال هو : هل يمكن أن نرى سيارات جديدة عديدة في معرض ديترويت في يونيو كما يحدث في المعارض التي تنظم في بداية العام ؟ وهل سيؤثر بطء المبيعات في فترة الصيف عليه أم لا ؟ كما أن شهر يونيو ليس شهر مفضل لمصنعي السيارات لطرح سياراتهم الجديدة فيه حيث يفضلون طرحها في بداية العام أو في نهايته.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً