تحقيقات حول عيوب في لحام هيكل جيب رانجلر

25 سبتمبر 2019
بقلم: أسامة محمد

تفحص الإدارة الوطنية للسلامة المرور على الطرق السريعة في الولايات المتحدة (NHTSA) في الوقت الحالي الآلاف من سيارات جيب رانجلر موديلات 2018 و2019 في السوق الأمريكي للتأكد من أن هذه السيارات من الجيل الثالث سليمة أم أنها تأتي بلحام سيء لهيكل السيارة.

وبدأت عملية التحقيق في العيوب في أكتوبر 2018 بعد أن اشتكى مالك رانجلر من وجود جزء من هيكل سيارته تم لحامه بشكل غير صحيح في المصنع. ووجد المالك عددًا من المشكلات الأخرى المتعلقة بلحام هيكل السيارة. وطلب المحققون من جيب الحصول على مزيد من المعلومات حول المشكلات المتعلقة باللحام والاهتزازات التي يعاني منه بعض مالكي رانجلر.

وي حين أن NHTSA لم تنشر بعد نتائجها بشأن اللحامات الرديئة ، فقد كشفت عن أدلة كافية تبرر إجراء تحقيق. وقال ملخص ما قدمته NHTSA الذي تم مشاركته عبر الإنترنت بشأن التحقيق إن المعلومات التي قدمتها شركة فيات كرايسلر للسيارات بخصوص القضية “لم تعالج بشكل كافٍ ما إذا كانت أوجه القصور في جودة لحام الهيكل تهدد السلامة الهيكلية للمركبات ، وبالتالي قد تشكل خطراً غير مقبول على سلامة السيارات.” ويهدف التحقيق أيضا إلى تحديد ما إذا كان تمايل السيارة المبلغ عنه يتعلق بمسائل اللحام.

وقد تم استدعاء الجيل الرابع من جيب رانجلر العام الماضي بسبب مشكلات منفصلة متعلقة بالهيكل بعد ظهور احتمالات بانفصال شريحة عن الجزء الأمامي من الهيكل الذي تم لحامه وبما يسبب فقد السائق السيطرة. وأعلنت فيات كرايسلر إصلاح العيب الخاص بتمايل السيارة الشهر الماضي ، لكنها توقفت عن إصدار الاستدعاءات. وادعت شركة صناعة السيارات أن تركيب نظام توجيه جديد متاح مجانًا يحل المشكلة.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً