تحديثات كبيرة مرتقبة في تسلا Model S وModel X

29 يناير 2020
بقلم: أسامة محمد

تم تقديم سيارة تسلا Model S في عام 2012 بعدد كبير من التقنيات الحديثة التي لا تتوفر حتى في أفضل السيارات الفاخرة ، ويشمل ذلك نظام المعلومات والترفيه مع الشاشة الرقمية بالكامل ، ومقابض الأبواب التي تطوي كهربائيًا ، والتحديثات اللاسلكية لبرمجيات السيارة، بينما وصل موذج Tesla X بعد ثلاث سنوات من تقديم الموديل الأول، وأضاف عناصر أكثر إثارة وهي الأبواب التي تفتح لأعلي مثل الأجنحة.

ومع تطور المنافسة ودخول شركات سيارات اخري لمنافسة تسلا ، وتقديم طرازات كهربائية فائقة مثيرة مثل بورشة تايكان وأودي Tron ، باتت تسلا تحتاج لتحديث سياراتها Model S وModel X بصورة أكبر لتستطيع المنافسة. ومن ضمن التحديثات الجديدة المرتقبة في السيارتين نظام الشحن اللاسلكي الجديد الذي سيدمج في الكونسول الوسطي مع المقاعد الامامية التي تدعم القطنية .

كما تشمل التحديثات نوعان جديدان من البطاريات ولكن تظل قدراتهما بالضبط غير معروفة ، وكذلك تأثيرهما على النطاق العام والأداء. ومن المفترض أن يكون هناك منفذ شحن جديد ، وربما الشيء الأكثر إثارة للاهتمام هو خيار تعليق جديد. وفي الوقت الحالي ، لم تعلق تسلا على هذه التحديثات المرتقبة في سياراتها ولكن يتوقع إعلانها رسميًا عن هذا قريبًا.

وقال من قاموا بتسريب هذه المعلومات أن الشركة لن تقوم بتقديم جيل جديد من Model S رغم أنها في الخدمة منذ 8 سنوات ولكن التحديثات الجديدة فيه ستبقي معاصر في التقنيات ، ويمكن أن تبقي التحديثات الجديدة السيارة في الخدمة لبضع سنوات أخري قبل تقديم جيل جديد منها.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً