بورشة تدفع غرامة ضخمة بسبب فضيحة ديزل فولكس فاجن

12 مايو 2019
بقلم: أسامة محمد

أعلنت بورشة لتوها أنها لن تستأنف العقوبة التي فرضها عليها مكتب المدعي العام في شتوتجارت لانتهاكها القانون الألماني الخاص بالجرائم التنظيمية. بمعنى آخر ، وافقت شركة بورشة على دفع غرامة فيما يتعلق بدورها في تركيب أجهزة تضليل في محركات الديزل. ويبدو أن فضيحة الانبعاثات لا تزال تطارد العلامات التجارية التابعة لمجموعة فولكس فاجن. وستدفع شركة بورشة الآن 599 مليون دولار بسبب الانتهاك أو الاهمال الذي بدأ في عام 2009 لفشلها في اتباع المتطلبات التنظيمية في الاختبارات المتعلقة بالانبعاثات الكربونية في محركات الديزل.

وقد أدركت الشركة الأم فولكس فاجن أن هناك غرامة كبيرة قادمة ، وبالتالي بدأت في تخصيص الأموال لذلك. وقالت بورشة إنها ستأخذ التأثير المالي لهذه الغرامة في الاعتبار عندما تعلن عن أرباحها في الربع الثاني من 2019. وفي البيان الصحفي الذي أعلنت فيه عن الغرامة ، ذكرت أنها لم تقم بتطوير محركات الديزل أو إنتاجها أبدًا لأنها لم تكن مضطرة لذلك مثل علامات أخري مثل أودي.

وقد قضى روبرت ستادلر المدير التنفيذي السابق لشركة أودي عدة أشهر في السجن لدوره المزعوم في فضيحة الديزل والتستر عليها. كما تمت مقاضاة مارتن وينتركورن الرئيس التنفيذي السابق لمجموعة فولكس فاجن مؤخرًا من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC) لدوره المزعوم في الاحتيال على المستثمرين الأمريكيين لفشله في اعلامهم في الوقت المناسب حول اكتشاف “أجهزة الخداع” في سيارات فولكس فاجن التي تعمل بالديزل فيما تم عرض طرازات بورشة مثل كايين وماكان وباناميرا مع محركات الديزل التي تضم تلك التجهيزات الخداعية.

ومنذ ذلك الحين ، قامت شركة بورشة بالتخلص من محركات الديزل بالكامل من مجموعة منتجاتها للتركيز على تطوير محركات البنزين ونظم الدفع الهجينة عالية الأداء والكهربائية. وبشكل أساسي ، فإن تسوية بورشة من خلال هذه الغرامة الضخمة مع السلطات الألمانية المحلية تعني أنه أصبح واضحًا الآن أنها لن تتعرض لملاحقات أخرى بخصوص هذا الأمر.

وقد أثرت فضيحة انبعاثات فولكس فاجن ، المعروفة أيضًا باسم ديزلجيت ، على حوالي 11 مليون سيارة في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك 500 ألف سيارة في الولايات المتحدة مباعة كموديلات 2009 حتى عام 2015. وتم اكتشاف الغش في انبعاثات فولكس فاجن في عام 2014 ، ودفعت شركة فولكس فاجن 25 مليار دولار في الغرامات.

أخبار مشابهه

اترك تعليقاً